مجلس القبائل الليبي يتبرأ من “إعلان تونس”

السياسي – نشر الوزير الليبي السابق، فوزي بن عبد الرحمن، الخميس، نسخة من بيان صادر عن المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية تبرَّأ فيه من اجتماع تونس الذي ضمَّ يوم الاثنين 23 ديسمبر الجاري بقصر قرطاج الرئيس التونسي، قيس سعيد، مع وفد من مجلس القبائل.

وقال المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، أمس الأربعاء، إن الوفد الذي التقى قيس سعيد، الاثنين الماضي، لا يمثل المجلس، باستثناء عضوين من الغرب وعضو من الجنوب “غير مكلفين أو مخولين لتمثيل المجلس”.

وأضاف البيان أنه يعلن رفضه القاطع “لما يسمى إعلان تونس باعتبار أحد أطرافه منتحلا لصفة”، مشيراً إلى أنه “يبرأ من أي التزامات أو مواقف لهذا الإعلان”.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد استقبل يوم الاثنين الماضي ممثلين عن المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، من أجل التباحث حول الأوضاع في ليبيا والسبل الكفيلة بحقن دماء الليبيين ووصف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى