مجموعات التواصل الاجتماعي خطر على صحتك النفسية وقت كورونا

السياسي-وكالات

انتشار وباء فيروس كورونا أصبح يمثل ضغطا نفسيا كبيرا على الجميع، ويؤدى لإصابة الكثيرين بحالة من الضغط والقلق والحزن بالرغم من اختلاف طريقة تفاعل كل شخص عن الآخر، فى وقت انتشار الأوبئة أو المرور بكارثة إلا أن العناية بصحتك العاطفية أثناء الطوارئ تساعد على التفكير بوضوح والاستجابة للاحتياجات الملحة لحماية نفسك وعائلتك.

وتمثل جروبات مواقع التواصل الاجتماعى المنتشرة بصورة بكبيرة هذه الأيام مثل “جروبات الماميز” على الواتس أب خطر بالغ على الصحة النفسية للأشخاص لما تسببه من ضغط نفسى واثارة للتوتر والقلق من خلال اثارة الفزع ونشر الشائعات الغير صحيحة حول فيروس كورونا وعدد الاصابات وطرق العدوى.

ووفقا لتقرير لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC قد يكون تفشي مرض فيروس كورونا (COVID-19) مرهقًا للناص ويصيبهم بالخوف والقلق والإجهاد مما يجعل على الشخص العناية بنفسه والأشخاص المسئول عنهم مثل الأطفال وكبار السن.

 

يمكن أن يشمل الإجهاد النفسى بسبب التعرض لإشاعات جروبات الماميز أثناء تفشي الأمراض المعدية إلى مشاكل خطيرة وهى:
1- الخوف والقلق بشأن صحتك الخاصة وصحة أحبائك.
2- تغيرات في أنماط النوم أو الأكل.
3- صعوبة النوم أو التركيز
4- تفاقم المشاكل الصحية المزمنة للمصابين بها مثل مرضى السكر والضغط.
5- زيادة أزمات الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية سابقة.
يمكن أن تساعدك العناية بنفسك وأصدقائك وعائلتك في التعامل مع التوتر وأهم هذه الطرق الابتعاد عن سماع الرسائل المفزعه التى تنتشر عبر جروبات الماميز ومواقع التواصل الاجتماعى.

 

أشياء يمكنك القيام بها لدعم نفسك نفسيا:
1- خذ استراحة من مشاهدة الأخبار أو قراءتها أو الاستماع إليها بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي وجروبات الماميز عبر الواتس اب يمكن أن يكون الاستماع إلى هذا الوباء مرارا مزعجا.
2- اهتم بجسمك خذ أنفاسًا عميقة أو تمدد أو تأمل.
3- حاول تناول وجبات صحية ومتوازنة وممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط وافر من النوم.
4- خصص وقتًا للاسترخاء، حاول القيام ببعض الأنشطة الأخرى التي تستمتع بها.
5- تواصل مع الآخرين، تحدث مع أشخاص تثق بهم بشأن مخاوفك وكيف تشعر.
6- قلل التوتر بداخلك وعند أفراد اسرتك.
7- مشاركة الحقائق حول فيروس كورونا وفهم الخطر الفعلي على نفسك والأشخاص الذين تهتم بهم يمكن أن يجعل تفشي المرض أقل إرهاقًا.
8- عندما تشارك معلومات دقيقة حول فيروس كورونا ، يمكنك المساعدة في جعل الناس يشعرون بتوتر أقل ويسمح لك بالتواصل معهم.
9- اطلب المساعدة عند الحاجة إذا كان التوتر والخوف يؤثر على أنشطة حياتك اليومية لعدة أيام أو أسابيع.

 

أعراض تؤكد تأثرك النفسى من تفشى فيروس كورونا:
1- الشعور بالتنميل القلق أو الخوف.
2- التغييرات في مستويات الشهية والطاقة والنشاط.
3- صعوبة في التركيز.
4- صعوبة النوم أو الكوابيس وإزعاج الأفكار والصور.
5- ردود الفعل الجسدية ، مثل الصداع وآلام الجسم ومشاكل المعدة والطفح الجلدي.
6- تفاقم المشاكل الصحية المزمنة.
7- غضب أو قصور المزاج.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق