مجموعة السبع تعارض إطلاق عملة فيسبوك الرقمية

السياسي-وكالات

أظهرت مسودة بيان مجموعة السبع أن القادة الماليين في أكبر سبعة اقتصادات في العالم سيعبرون، الثلاثاء، عن معرضتهم إطلاق عملة “ليبرا” المقترحة من قبل شركة “فيسبوك” حتى يتم تنظيمها بشكل صحيح.

وقالت مسودة البيان، التي اطلعت عليها رويترز، إن خدمات الدفع هذه يجب أن تخضع للإشراف والتنظيم بشكل مناسب حتى لا تقوض الاستقرار المالي أو حماية المستهلك أو الخصوصية أو الضرائب أو الأمن السيبراني.

وقالت إنه بدون الإشراف المناسب، يمكن استخدام مثل هذه العملات في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار الأسلحة النووية، كما يمكن أن تضر بنزاهة السوق والحوكمة.

وجاء في المسودة: “تواصل مجموعة الدول الصناعية السبع التأكيد على أنه لا ينبغي أن يبدأ أي مشروع عملة مستقرة عالميًا حتى يعالج بشكل مناسب المتطلبات القانونية والتنظيمية والرقابية ذات الصلة من خلال التصميم المناسب والالتزام بالمعايير المعمول بها”

وترتبط العملات المستقرة بعملة تقليدية أو بسلة أصول، وتُستخدم للمدفوعات أو تخزين القيمة.

ووضع مجلس الاستقرار المالي لمجموعة العشرين توصيات، في أبريل، من أجل نهج دولي مشترك لتنظيم العملات المستقرة، بدفع من شركة فيسبوك الرائدة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي.

تشير مسودة مجموعة السبع أيضا إلى أن عددًا من سلطاتها تستكشف الفرص والمخاطر المرتبطة بالعملات الرقمية للبنك المركزي الأوروبي.

وقال البنك المركزي الأوروبي هذا الشهر إنه يجب أن يستعد لإصدار يورو رقمي لاستكمال الأوراق النقدية، وقالت رئيسة البنك كريستين لاغارد، الاثنين، إن البنك يبحث “بجدية بالغة” في إنشاء يورو رقمي.

في غضون ذلك، أطلق بنك إنكلترا أيضًا مشاورات بشأن الجنيه الإسترليني الرقمي، لكن بنك اليابان والاحتياطي الفيدرالي قد احتلوا المقعد الخلفي حتى الآن.

كما تعرب مسودة مجموعة الدول السبع عن القلق بشأن التهديد المتزايد لهجمات برامج الفدية، والتي تتزايد مع تحول جائحة كورونا للنشاط الاقتصادي عبر الإنترنت.

وجاء في مسودة البيان “هذه الهجمات، التي غالبًا ما تتضمن مدفوعات بأصول مشفرة، تعرض الوظائف الأساسية للخطر جنبًا إلى جنب مع أمننا الجماعي وازدهارنا. ونؤكد عزمنا على مكافحة هذا التهديد بشكل جماعي وفردي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى