مجندة أميركية تدعم منظمة إرهابية في سوريا

أكد مدعون فيدراليون، اعتقال امرأة من نيوجيرسي، كانت تعمل في الجيش الأميركي، بتهمة دعم منظمة إرهابية في سورية، بحسب شبكة فوكس نيوز.

وقال المدعي العام في مقاطعة نيوجيرسي كريغ كاربينيتو إن ماريا بيل، البالغة من العمر 53 عاما، متهمة بإرسال أموال ومعلومات بشكل خفي لجبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة.

وتم اعتقال بيل، الأربعاء، من منزلها بمنطقة هوباتكونغ.

وقال وزارة العدل في بيان، نقلا عن وثائق قضائية، إن “بيل استخدمت تطبيقات مشفرة للتواصل وتقديم المشورة للمقاتلين المتمركزين في سوريا الذين كانوا أعضاء في جبهة النصرة التي تقاتل نظام الأسد”.

ووفقا لوثائق المحكمة، فإن بيل، العضوة السابقة في الحرس الوطني، استغلت خبرتها في الجيش لتوفير مساعدات مالية وأخرى متعلقة بالقتال للمجموعة الإرهابية.

وقال المدعي العام الأميركي دين سوفولوس إن، بيل، “تشكل خطرا على المجتمع”، وذلك خلال أول ظهور لها أمام المحكمة الفيدرالية، الأربعاء، بحسب صحيفة ذا هيل الأميركية.

وفي حال إدانتها تواجه بيل حكما بالسجن لمدة عشر سنوات، وغرامية مالية قد تصل على ربع مليون دولار، حسب فوكس  نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى