محاكمة أمريكي في تكساس بتهمة دعم داعش

اتهم الادعاء العام في سان أنطونيو، بولاية تكساس أمريكياً بتقديم دعم لوجستي ومادي لتنظيم داعش الإرهابي.

ونقل موقع “ببلك” الإخباري أن المدعي العام في سان أنطونيو، اتهم الشاب الأمريكي جايلين كريستوفر مولينا، بعد اعترافه، بدعم داعش مادياً.

وقال مولينا المعروف باسم “عبد الرحيم” إنه تعاون مع كريستوفر شون ماثيوز، والمعروف حركياً باسم” علي جبريل” لدعم داعش، والحصول على مواد أطفال إباحية، منذ مايو (آيار)2019.

وأوضح مولينا في اعترافاته أنه تعاون مع ماثيوز وآخرين لتقديم “خدمات” لداعش عبر إدارة مجموعة محادثة مشفرة تضم مؤيدين للتنظيم، والعمل على التجنيد في صفوفه، ونشر تعليمات عن كيفية صنع قنابل يدوية.

واعترف مولينا أيضاً بالحصول على مواد إباحية خاصة بأطفال، وذلك بعد أن عثرت السلطات الفيدرالية على 18 صورة إباحية لأطفال على هاتفه الذكي.

ويواجه مولينا ما يصل إلى 20 عاماً سجناً عن تهمة التآمر وما يصل إلى 20 عاماً أخرى عن تهمة استغلال الأطفال في المواد الإباحية، ويُنتظر صدور الحكم ضده في أبريل (نيسان) المقبل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى