محاكمة ايرباص وأير فرانس بعد تحطم طائرة في 2009

السياسي -وكالات

تتجه شركة ايرباص الأوروبية للطائرات والخطوط الجوية الفرنسية اير فرانس للمثول أمام المحكمة في وقت لاحق هذا العام بعد 13 عاماً على تحطم طائرة ايرباص كانت في طريقها من ريو دي جانيرو إلى باريس.

وقالت مصادر قضائية إن المحاكمة بعد حادث تحطم رحلة الطيران رقم 447 والتي كان على متنها 228 راكبا، ستبدأ في 10 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل في باريس.

وجاء في تقرير الوكالة أن الشركتين ستردان على ارتكاب جريمة قتل غير متعمد.

ووفقاً لصحيفة فار ماتين الفرنسية، من المقرر أن تستمر المحاكمة تسعة أسابيع، إلى 8 ديسمبر (كانون الأول).

واختفت الطائرة من على شاشات الرادار في 1 يونيو (حزيران) 2009، وهي في طريقها للعاصمة الفرنسية، وتحطمت في المحيط الأطلسي على بعد 650 كيلومتراً من جزيرة فيرناندو دو نورونيا.

وانتشلت آخر الجثث وجهاز تسجيل بيانات الرحلة، على عمق 4 آلاف متر في مايو (أيار) 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى