محامي ترامب طلب تاجيل مساءلته بسبب طقس يهودي

السياسي – أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بأن المشرعين الأمريكيين قد يعلقون عملية مساءلة ترامب مساء يوم 12 فبراير، بسبب مصادفة ذلك اليوم لطقس يهودي.

وبحسب الصحيفة، قد يواجه الديمقراطيون والجمهوريون الحريصون على إنهاء محاكمة الرئيس السابق ترامب في غضون أسبوع، عقبة جديدة أمامهم، ألا وهي يوم الشبات (طقس يهودي في يوم السبت يخصص للراحة والعبادة)، الوصية التوراتية بالحفاظ على يوم السبت اليهودي.

وذكرت الصحيفة، أن أحد محامي الدفاع الرئيسيين عن ترامب أبلغ قادة مجلس الشيوخ بأنه يهودي ملتزم بصرامة بالوصية بعدم العمل في يوم السبت، وبالتالي لن يكون قادرا على المشاركة في أي إجراء يصادف بعد غروب الشمس يوم الجمعة أو في يوم السبت.

وفي رسالة حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز، طلب المحامي ديفيد شوين تعليق المحاكمة يوم السبت، إذا لم تنته بحلول الساعة 5:24 من مساء يوم الجمعة، وإنه لن يستطع المشاركة فيها حتى يوم الأحد.

وقال المحامي شوين في الرسالة: “أعتذر عن الإزعاج الذي طلبته من عدم القيام بإجراءات العزل خلال يوم السبت اليهودي.. الممارسات والمحظورات إلزامية بالنسبة لي، .. وبكل احترام، ليس لدي خيار سوى تقديم هذا الطلب”.

وأرسلت الرسالة إلى السيناتور تشاك شومر، الديمقراطي عن نيويورك وزعيم الأغلبية، وإلى السيناتور ميتش مكونيل، جمهوري كنتاكي وزعيم الأقلية، وإلى السيناتور باتريك ج. ليهي، ديمقراطي من ولاية فيرمونت، الذي يترأس المحاكمة كرئيس مؤقت.

ورد المتحدث باسم السيناتور شومر، جاستن غودمان، على الرسالة قائلا: “نحترم الطلب وبالطبع سنلبيه”. وأضاف أن “المشاورات مع الذين يعنيهم الأمر، بشأن هيكل العملية جارية”، كما ذكرت الصحيفة. ولم يتم توضيح كيف سينفذ طلب محامي ترامب بالضبط.

وبدأت إجراءات مساءلة ترامب إثر التصريحات التي أدلى بها في 6 يناير، في ذلك اليوم اقتحم أنصار الرئيس الأمريكي السابق مبنى الكونغرس، في محاولة لمنع المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في البلاد، والتي فاز بها الديمقراطي جو بايدن.

واتُهم ترامب بموجب مادة التحريض على التمرد. وستبدأ عملية المساءلة نفسها في الغرفة العليا بالكونغرس. وخلال المساءلة، سيعمل أعضاء مجلس النواب كمدعين عامين وأعضاء مجلس الشيوخ بصفتهم هيئة محلفين.

المصدر: nytimes.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى