محتجون على حكومة دياب يحطمون بوابة البرلمان

قالت مصادر اعلامية ان متظاهرين لبنانيين حطمو جزءا من البوابة المؤدية إلى مقر مجلس النواب في وسط بيروت.
وتجمع المئات أمام مدخل المجلس النيابي في ساحة النجمة، وسط بيروت، اعتراضا على إعلان مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب في الوقت الذي استقدمت القوات الامنية تعزيزات اضافية ودعت المعتصمين للتراجع

وأصدر محتجون في هيئة الطوارئ لإنقاذ مدينة طرابلس بيانا جاء فيه، أن “حكومة استمرار الفساد لا تعني الثورة، داعين الثوار إلى متابعة النضال حتى تحقيق أهداف الثورة وإعلان الإضراب العام يوم غد الأربعاء، تعبيرا عن عدم الاعتراف بهذه الحكومة التي تتحمل وحدها مسؤولية استمرار الانهيار”.

وتم قطع الطرق بمكبات النفايات والإطارات المشتعلة في مختلف الطرق اللبنانية احتجاجا على إعلان تشكيل الحكومة.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية، مساء الثلاثاء، توقيع الرئيس، ميشيل عون، مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

اقرأ ايضا : حكومة لبنان تبصر النور.. والشارع يعترض..اسماء

وتتشكل الحكومة الجديدة من 20 وزيرا، لم يسبق لهم شغل مسؤوليات سياسية، لكنهم موالون إلى حد كبير لأحزاب سياسية رئيسية.

وفي أول تصريح له عقب القرار، قال دياب إن الحكومة الجديدة، حكومة اختصاصيين مصغرة، ستعمل على مكافحة البطالة والتعامل مع مطالب المحتجين، ووضع قانون جديد للانتخابات يعزز اللحمة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق