محكمة أمريكية تأمر فيس بوك بتسليم سجلات محتوى مناهض للروهينجا

السياسي -وكالات

أمر قاض اتحادي أمريكي شركة فيس بوك بتسليم سجلات لحسابات لها صلة بالعنف الذي استهدف الروهينجا في ميانمار، أغلقتها الشركة، رافضاً بذلك ما دفعت به من حماية الخصوصية وواصفاً موقفها بـ”مليء بمفارقات تدعو للسخرية”.

وأوضحت نسخة من قرار القاضي الصادر في واشنطن العاصمة أمس الأربعاء، أنه انتقد فيس بوك لتقاعسها عن تسليم المعلومات للمحققين الساعين لمقاضاة ميانمار بتهمة ارتكاب جرائم دولية ضد أقلية الروهينجا المسلمة.

ورفضت فيس بوك نشر المعلومات وقالت إنه انتهاك لقانون أمريكي يمنع شركات الاتصالات الإلكترونية من كشف رسائل المستخدمين.

غير أن القاضي قال إن الرسائل الممسوحة لا تقع تحت طائلة القانون وأن رفض تسليمها “سيفاقم المأساة التي حلت بالروهينجا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى