محكمة اسرائيلية تسمح باستمرار استخراج الغاز من حقل “لفياتان”

السياسي-وكالات

تراجعت محكمة إسرائيلية الخميس، والغت أمرا قضائيا مؤقتا بوقف تشغيله، كانت اصدرته بشكل سريع، وأعطت الضوء الأخضر باستمرار العمل على استخراج الغاز الطبيعي من حقل “لفياتان”، الواقع في البحر المتوسط.

وأثار استخراج الغاز من هذا الحقل، احتجاجات عارمة من قبل مواطنين إسرائيليين، ادعوا أن ذلك “العمل في الحقل يسبب تلوثًا في الهواء، ويؤدي الى أضرار صحية لهم، فضلا عن اعتباره من إحدى المكاره البيئية في المنطقة”، على حد تعبيرهم.

واستجابت المحكمة الثلاثاء، لالتماس قدمته جمعيات إسرائيلية، تُعنى بالدفاع عن جودة البيئة باسم هؤلاء المواطنين، مُصدرة مرسوما قضائيا مؤقتا يوقف العمل بالحقل. لكنها عادت وألغت ذلك المرسوم الخميس، بمرسوم آخر يؤمر باستئناف العمل في الحقل.

وأوضحت وزارة حماية البيئة الإسرائيلية، أنها تراقب العمل، مؤكدا أنه “ليس هناك أي خطر على السكان”، الذين استمروا بالتعبير عن قلقهم من المخطط. وتحوّلت هذه القضية إلى قضية شغلت الرأي العام في إسرائيل، حيث تناولها الإعلام العبري بتوسع، على مدار الأسبوع المنصرم.

وكان وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شطاينتس، قد وقّع الإثنين، على التراخيص اللازمة لتصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر. وجاء من وزارة الطاقة الإسرائيلية، أن التوقيع جاء “بعد الانتهاء من جميع الإجراءات المهنية لفحص الموضوع، بما في ذلك موافقة السلطات الإسرائيلية المُختصة والتشاور معها، وتلقي التوصيات المطلوبة”. وسيبدأ تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر والأردن في غضون أسبوعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى