محكمة بريطانية تقضي بسجن رجل أعمال لرشوته مسؤولين عراقيين

السياسي-وكالات

قضت محكمة بريطانية بسجن رجل أعمال خمس سنوات بعد إدانته برشوة مسؤولين عراقيين للفوز بعقود بملايين الدولارات في إعادة بناء صناعة النفط في البلاد.

وخلصت محكمة ساوثوارك كراون بلندن إلى أن زياد عقل 45/ سنة/ مذنب بدفع أكثر من 500 ألف دولار كرشاو للحصول على عقد بقيمة 55 مليون دولار لتوريد عوامات إرساء بحرية.

وكان عقل والمدعى عليه الآخر ستيفن وايتلي، الذي أدين أيضا وسيصدر بحقه حكم لاحقا، يمثلان شركة النفط الاستشارية “أونا أويل” ومقرها موناكو، في العراق.

وقال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا إنهما تآمرا إلى جانب مديرين تنفيذيين آخرين لرشوة مسؤولين في شركة نفط الجنوب العراقية التي تديرها الدولة من أجل “تأمين عقود لشركة أونا أويل وعملائها”.

وتورطت “أونا أويل” في ما وصفه بعض المعلقين بأكبر فضيحة رشوة في العالم.

وأوضح مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة أن الشركة دفعت أكثر من ستة ملايين دولار للفوز بعقود نفطية بقيمة 800 مليون دولار
في العراق.

وقالت ليزا أوسوفسكي مديرة مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة في بيان “استغل زياد عقل والمتآمرون معه دولة تتخبط جراء سنوات من الدكتاتورية والاحتلال العسكري لتحقيق مكاسب غير مشروعة والفوز بالأعمال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى