محكمة لبنانية تقضي بسجن فضل شاكر 22 عاما

السياسي – أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية أحكاما غيابية على الفنان فضل شاكر، قضيا بالسجن 22 عاما مع الأشغال الشاقة.

وقالت “قناة الجديد” اللبنانية، إن الحكم الأول يقضي “بحبس شاكر 15 عاما؛ بتهمة التدخل في أعمال الإرهاب التي اقترفها إرهابيون، مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية”.

أما الحكم الثاني، فقضى بسجن شاكر سبع سنوات بجانب الأشغال الشاقة، مع التجريد من حقوقه المدنية، وتغريمه خمسة ملايين ليرة لبنانية؛ بتهمة تمويله “مجموعة أحمد الأسير” المسلحة، والإنفاق على أفرادها، وتأمين ثمن أسلحة وذخائر لها.

وكان شاكر يحظى بشعبية كبيرة في لبنان والعالم العربي، قبل أن يعلن في 2012 اعتزال الغناء، ويصبح من مناصري الشيخ اللبناني أحمد الأسير، ويبتعد تدريجيا عن الفن والحفلات الصاخبة.

وفي أيلول/ سبتمبر 2017، صدر بحق شاكر حكم عسكري بالسجن 15 عاما، مع تجريده من حقوقه المدنية، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث عبرا”، التي وقعت بين أنصار الشيخ الأسير والقوات اللبنانية عام 2013، وقُتل على إثرها 18 جنديا لبنانيا، وأصيب آخرون.

وتوارى شاكر عن الأنظار لسنوات بعد ملاحقات قضائية في حقه.

يشار إلى أن فضل شاكر أعلن قبل شهور عودته إلى الغناء، وقام بحلق لحيته، والتبرؤ من حمل أي أفكار “متشددة”، مؤكدا أن علاقته بأحمد الأسير انقطعت قبل مدة من اعتقال الأخير في آب/ أغسطس 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى