محكمة مغربية تصدر قرارا صادما لـ دنيا بطمة وشقيقتها

السياسي-وكالات

قررت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بمراكش، رفع الكفالة على الفنانة المغربية المثيرة للجدل دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام إلى 800 ألف درهم (85 ألف دولار) مع إغلاق الحدود في وجهيهما، مقابل تمتيعهما بالسراح المؤقت في ملف ابتزاز وتشهير بحق فنانين مغاربة وعرب تتابعان به.

وجاء قرار غرفة المشورة في إطار الطعن في قرار القاضي التحقيق بأداء دنيا بطمة لـ 300 ألف درهم وشقيقتها 100 ألف درهم، لتصبح قيمة الكفالة 500 ألف درهم لدنيا وشقيقتها ابتسام 300 ألف درهم مع منعهما من السفر.

وتقول الأوساط الفنية المغربية إن المغنية دنيا بطمة المقيمة في البحرين تعيش وعائلتها أسوأ أيامها، بعد تفجير قضية الحساب الوهمي “حمزة مون بيبي” على “أنستغرام”، حيث اعتقلت السلطات عددا من المتورطين في الحساب بتهم تتعلق بـ”الابتزاز والتشهير والسب والقذف وبث صور وفيديوهات لأشخاص من دون موافقتهم”، وغيرها من التهم.

وشهد جميع المعتقلين ضد دنيا وشقيقتها وتحميلهما مسؤولية الحساب وما كان يقوم به كتصفية حساباتها في المجال الفني، مع مجموعة من الأشخاص والفنانين.

ويثير متابعة دنيا وابتسام بطمة بحالة سراح انتقادات واسعة في الأوساط الحقوقية والفنية كون بقية المتهمين يتابعون بحالة اعتقال.

دنيا بطمة، بعد أن قرر قاضي التحقيق متابعتها في حالة سراح، وعدم اعتقالها هي وشقيقتها ابتسام مقابل كفالة مالية، (حاولت) الخروج من المغرب عبر مطار محمد الخامس، بالدار البيضاء، بواسطة جواز سفر بحريني، ليتم منعها من طرف الشرطة، وهو ما أدخلها في حالة من الغضب والصراخ، حيث تحدثت تقارير صحافية عن إصابتها بانهيار عصبي خاصة مع الحديث عن احتمال سحب وسامين ملكيين منحا لها في 2015 و2018.

واختارت بطمة عبر خاصية “ستوري” نشر فيديوهات وهي تؤدي تارة أغانيها وتارة تؤدي أغنية سعد لمجرد “لمن نشكي حالي”، فيما أدرجت أيضا دعاء جاء فيه: “اللهم احفظني ممن نوى بي سرا، ومن نوى بي خبثا فاكشفه، ومن أراد إيذائي فرد كيده في نحره، ومن وثقت به وخذلني وأساء لي فأنت حسبي ونعم الوكيل”.

مريم سعيد تقدم شكوى ضد دنيا بطمة وحساب ”حمزة مون بيبي“

قدمت المذيعة المغربية مريم سعيد شكوى ضد المغنية دنيا بطمة والعصابة المتهمة في قضية حساب ”حمزة مون بيبي“ حسب عدة مواقع مغربية.

وكانت مريم سعيد ضحية للحساب الذي استهدف عدة مشاهير، إذ نشر لها صورا قديمة، كما أن الصحفي المغربي سيمو بلبشير أحد المتهمين بالتورط فيه، تحدث أكثر من مرة بكلام سيئ وبذيء عن المذيعة المعروفة؛ ما عرضه لهجوم من الفنانين والإعلاميين المغاربة، لكن المعنية بالأمر لم تقم بالرد عليه أبدا، وقد فر إلى الولايات المتحدة بمجرد بدء التحقيق في القضية.

وأكد الإعلامي الإماراتي صالح الجاسمي، شقيق المغني حسين الجاسمي، في فيديو نشره على حسابه في ”سنابشات“،أن حساب ”حمزة مون بيبي“ كان وراء فقدان مريم سعيد لوظيفتها في ”ام بي سي“ MBC و كانت تقدم فى برنامج Trending ، وفي إلغاء زفافها قبل يومين من موعده.

وأضاف أن ذلك الحساب أضر بعدة أشخاص وخرب بيوتا، كما تضرر منه هو شخصيا.

ومن شأن شكوى مريم سعيد أن تؤزم وضعية بطمة وشقيقتها، خصوصا أن القضاء قرر متابعتهما رسميا بتهم “ المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية من المعنيين بالأمر“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق