محمد الكرد للتايم الأمريكية: المطلوب إنهاء الانحياز للصهيونية

السياسي – دعا الناشط محمد الكرد، مجلة التايم الأمريكية إلى إنهاء انحيازها للصهيونية، تعقيبًا على اختياره وشقيقته منى بين الشخصيات الأكثر تأثيرًا في العالم سنة 2021. وقال الكرد في بيان صحفي، إن “صناعة الرموز التي تختزل نضال شعب بأكمله في وجه واحد لا يكفي لمناصرة الشعب الفلسطيني”، مطالبًا بتغيير جذري وملموس للمنظومة الإعلامية التي تشمل مجلة التايمز لإنهاء انحيازها للصهيونية، ودفعها لتكون أكثر جرأة في الحديث عن الحركات التحررية والمقاومة الفلسطينية”. وأكد، أن “الحقبة الجديدة التي يشهدها الشعب الفلسطيني كانت تنظيم ونضال تراكمي لمئات آلاف الفلسطينيين الذين صارعوا منظومة الاستعمار لسبعة عقود بدون أي شكر أو اعتراف دولي”، بحسب تعبيره. والشقيقان محمد ومنى الكرد عُرِفا عربيًا وعالميًا في الشهور الأخيرة من خلال نشاطهما في فضح عملية التهجير القسري التي تحاول سلطات الاحتلال القيام بها في حي الشيخ جراح، ومن بينها محاولة طرد العائلة من منزلها في الحي لصالح المستوطنين. وعلى خلفية ذلك اختارتهما مجلة التايم الأمريكية بين أكثر 100 شخصية تأثيرًا حول العالم سنة 2021. وكانت سانيا منصور، مراسلة المجلة الأمريكية، قالت إن منى ومحمج الكرد ومن خلال مساهماتهما على منصّات التواصل الاجتماعي، فتحا نافذة سلطت الضوء على كيفيّة العيش تحت الاحتلال في القدس، الأمر الذي أحدث تحوّلًا في الخطاب الدولي حيال “إسرائيل” والقضيّة الفلسطينية. وتضمّنت القائمة التي تنشرها مجلة التايم بشكل سنوي، للشخصيات الأكثر تأثيرًا ونفوذًا؛ الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونائبته كاميلا هاريس، وكذلك سلفه دونالد ترامب، بالإضافة للزعيم الصيني شي جين بينغ، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، والأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان، ورئيس السلفادرو نجيب أبو كيلة، والقيادي في حركة طالبان عبد الغني برادر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى