محمد بن سلمان يستعد لزيارة الجزائر

السياسي – قالت مصادر إن ولي العهد السعودي، الأمير “محمد بن سلمان”، يستعد لزيارة الجزائر، مشيرة إلى أن زيارة وزير خارجية المملكة “فيصل بن فرحان” إلى هناك كانت في إطار الترتيب لهذا الأمر.

ورجح المصدر أن تكون زيارة “بن سلمان” بعد زيارة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” للجزائر، عقب عودة الرئيس الجزائري “عبدالمجيد تبون” من إيطاليا التي سيزورها هذا الأسبوع، بحسب ما نقل موقع “عربي بوست”.

يذكر أن آخر زيارة لـ”بن سلمان ” إلى الجزائر كانت في ديسمبر/كانون الأول 2018، وهي الزيارة التي أثارت رفضا داخليا من أحزاب وحركات وجمعيات جزائرية، حيث جاءت عقب شهرين فقط من الاغتيال الوحشي للصحفي “جمال خاشقجي” داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وهي الحادثة التي حركت غضبا تجاه ولي العهد السعودي.

وكانت الزيارة السابقة ضمن جولة لـ”بن سلمان” تضمنت الإمارات والبحرين ومصر.

وخلال زيارته للجزائر، أكد وزير الخارجية السعودي، عقب لقائه بالرئيس الجزائري، على أن الرياض والجزائر تنسقان مواقفهما إزاء القضايا الإقليمية والدولية تحت مظلة الجامعة العربية، والاقتصادية على مستوى منظمة “أوبك”.

وتأتي زيارة “بن سلمان” المرتقبة إلى الجزائر، بعد أيام قليلة من زيارة للرئيس الجزائري إلى تركيا، التقى خلالها بالرئيس “رجب طيب أردوغان”.

كما تأتي وسط تقارير عن وساطة سعودية بين الجزائر والمغرب لمحاولة رأب الصدع بينهما، بعد قطع العلاقات، وهي التقارير التي نفتها الجزائر.

وسبق للسعودية أن قادت وساطة بين المغرب والجزائر في عهد الملك “فهد بن عبدالعزيز”؛ حيث عقد العاهل المغربي “الحسن الثاني” لقاء مع الرئيس الجزائري “الشاذلي بن جديد” في مكة، بوجود الملك السعودي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى