مخاوف إماراتية من تداعيات كورونا على “إكسبو دبي 2020”

السياسي – يثير التسارع المستمر في رقعة تفشي فيروس “كورونا” المستجد قلق منظمي المعرض الدولي “إكسبو دبي 2020″، خاصة في ظل مخاوف من تأجيل الفعالية حال أخفقت جهود التصدي للوباء قبل انطلاقها المقرر في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال متحدث باسم المعرض إن المنظمين يواصلون متابعة الوضع على صعيد فيروس “كورونا” المستجد عن كثب، ويأملون نجاح الجهود العالمية لاحتوائه.

وأضاف المتحدث، في إفادة عبر البريد الإلكتروني: “يمثل أمان وسلامة كل شخص يزور إكسبو 2020 دبي أهمية قصوى بالنسبة لنا”.

وتابع: “نعمل عن كثب مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات لتطبيق إرشادات الوزارة”.

وينطلق المعرض العالمي في دبي بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل ويستمر حتى أبريل/نيسان 2021؛ وحسب تقديرات سابقة يتوقع أن يجذب 11 مليون زائر أجنبي.

ويقام المعرض الدولي، المصمم لعرض إنجازات الأمم، مرة كل 5 سنوات، ويستمر لمدة تصل إلى 6 أشهر، ويستقطب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وظهر فيروس “كورونا” في مدينة ووهان وسط الصين لأول مرة، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، وانتشر لاحقا في أكثر من 60 دولة؛ ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وحتى صباح اليوم، اقترب عدد وفيات الفيروس من حاجز الـ3 آلاف، فيما باتت أعداد المصابين على أعتاب الـ87 ألفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى