مخطط إسرائيلي جديد لإخلاء “الخان الأحمر”

وضعت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، مخططًا جديدًا لإخلاء بلدة الخان الأحمر في القدس الشرقية، وتهجير سكانها قسريًا خلال الفترة القريبة المقبلة.

ويقضي المخطط الذي كشفت عن القناة 12 العبرية، بإخلاء الخان الأحمر وإعادة بناء القرية لاحقًا في مكان مجاور يبعد نحو 300 متر عن الموقع الأصلي للقرية، ونقل السكان إليه.

وأشار التقرير، إلى أن المخطط الجديد جرى بحثه في أروقة جيش الاحتلال الإسرائيلي، ومجلس الأمن القومي التابع لمكتب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت.

وأوضح أن وزراء الحكومة سيصوتون في جلسة لاحقة تعقد للمجلس الوزاري المصغر “الكابينيت”، على المخطط الجديد لإخلاء الخان الأحمر وتهجير سكانه.

ويأتي المخطط الجديد قبيل جلسة المحكمة الإسرائيلية العليا، المقررة في السادس من آذار/ مارس المقبل، للنظر في طلب الحكومة الإسرائيلية، تأجيل إخلاء وتهجير أهالي قرية الخان الأحمر.

وتتذرع سلطات الاحتلال أن بلدة الخان الأحمر مقامة على ما يسمى “أراضي دولة”، وأنها بنيت بدون ترخيص.

وفي 29 أيلول/سبتمبر الماضي، وافقت المحكمة العليا الإسرائيلية على تأجيل ترحيل وإخلاء أهالي بلدة الخان الأحمر لمدة ستة أشهر إضافية، في ظل استمرار ضغط المجتمع الدولي وتأكيد المحكمة الجنائية الدولية على أن الترحيل بمثابة “جريمة حرب”.

ويحيط بالخان الأحمر عدد من المستوطنات، وتقع ضمن الأراضي التي يستهدفها الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ مشروعه الاستيطاني المسمى “E1”.

ويقطن نحو 200 فلسطيني، 53% منهم أطفال، و95% لاجئون مسجلون لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، وتضم مدرسة تخدم 170 طالبا، من عدة أماكن في المنطقة.

وفي أيار/مايو 2018 قررت سلطات الاحتلال هدم البلدة وتهجير سكانها، ولكنها فشلت بسبب الصمود الأسطوري لهم، وأيضا بسبب صدور قرار من الجنائية الدولية ضد عملية الهدم؟

وعملية تهجير سكان الخان الأحمر وهدمها، من شأنه التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى