مدرب منتخب مصر المنتظر عمل بإسرائيل وصلاح رفض اللعب معه

السياسي -وكالات

أفادت تقارير صحافية خلال الساعات الماضية بأن المدرب البرتغالي باولو سوزا هو الأقرب لقيادة المنتخب المصري في الفترة المقبلة.

ويعمل اتحاد الكرة المصري في الوقت الراهن على التعاقد مع مدرب أجنبي جديد لقيادة “الفراعنة”، بعدما تم فسخ التعاقد مع إيهاب جلال، الذي خاض 3 مباريات فقط، (فوز على غينيا 1-0، وخسارة أمام إثيوبيا 0-2، وكوريا الجنوبية وديا 1-4).

وبدأ سوزا مسيرته التدريبية كمدرب مساعد في الجهاز الفني للمنتخب البرتغالي عام 2008، لكنه لم يخض أي مباراة مع السيليساو الأوروبي، وعمل كمدير فني لفريق كوينز بارك رينجرز الإنكليزي لمدة 3 أشهر فقط، بحسب موقع أر تي.

واستمر المدرب البالغ 51 عاما في العمل بالدوري الإنكليزي، إذ قام بتدريب فريق سوانزي سيتي لمدة موسم كامل، ثم ليستر سيتي في الفترة من يوليو إلى أكتوبر من عام 2010.

بعد ذلك، انتقل سوزا إلى تدريب فريق فيديوتون فيهيرفار المجري واستمر معه من يونيو 2011 إلى يناير 2013، وهو العام الذي شهد انتقاله لتدريب ماكابي تل أبيب، أحد أكبر الأندية الإسرائيلية، وحقق معه لقب الدوري المحلي، خلال الفترة التي عمل بها حتى يونيو 2014، ولعب ضده النجم المصري محمد صلاح وسجل هدفا في شباك فريقه عند فترة لعبه مع بازل السويسري في دوري أبطال أوروبا.

كما قام باولو سوزا بتدريب بازل السويسري لمدة عام بين 2014 و2015، وتوج معه بلقب الدوري السويسري، قبل أن يقوم بتدريب فيورنتينا الإيطالي بعد ذلك لمدة عامين من 2015 إلى 2017، وهي بعد الفترة التي لعب بها محمد صلاح للفيولا حيث طلب بولو من صلاح عدم الرحيل إلى روما، واللعب تحت قيادته ولكن رحل صلاح وقتها إلى روما، وبعدها خاض تجربة قصيرة مع فريق تيانجين تياناهاي الصيني.

وفي آخر 3 تجارب لسوزا، بدأ مهمته مع بوردو الفرنسي من مارس 2019 إلى أغسطس 2020، ثم قام بتدريب المنتخب البولندي في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة، وتصفيات كأس العالم، قبل أن ينهي هذه الرحلة حتى الآن بتدريب فلامنغو البرازيلي، وخاض معه 32 مباراة فقط.

وسبق لباولو سوزا أن قاد المصري محمد النني، نجم أرسنال الإنكليزي في 42 مباراة سابقة، وأحمد حمودي، لاعب المصري البورسعيدي الحالي في 20 لقاء، وذلك خلال تواجده مع بازل السويسري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى