مدريد تنكس أعلامها.. إصابة 12 ألف طبيب وممرض

السياسي – نكست العاصمة الإسبانية الغارقة تحت عبء الفيروس المستجد أعلامها، مع إعلان السلطات الرسمية ارتفاع معدل الوفيات بكورونا، لتطيح مرة أخرى بالصين، وتتربع في المركز الثالث للوفيات في العالم، بعد إيطاليا والولايات المتحدة.

حيث بلغ عدد الإصابات في البلاد، التي يقطنها 47 مليون نسمة، 85195 اليوم الاثنين، بزيادة 8% عن اليوم السابق.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 812 حالة وفاة اليوم، ليبلغ الإجمالي 7300 منذ بدء تفشي المرض في أوائل مارس.

وفي مدريد، حيث تم تسجيل ما يقرب من نصف إجمالي الوفيات، تم تنكيس الأعلام وأعلنت السلطات الحداد الرسمي.

كما شددت السلطات من إجراءات إغلاق البلاد لمدة نصف شهر، حيث تبدأ فترة جديدة من “السبات”، كما وصفها عضو في مجلس الوزراء الإسباني من أجل تخفيف ضغط المرض على النظام الصحي للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى