الجنائية الدولية تحث سيف الإسلام القذافي على تسليم نفسه

السياسي – طالبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، اليوم الاثنين، سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل، بتسليم نفسه للمحكمة، مطالبة حكومة الوحدة الوطنية الليبية بتوقيفه وتقديمه إلى العدالة.

جاء ذلك خلال إحاطة قدمتها أمام مجلس الأمن الدولي، أكدت فيها أن ”هناك نطاقا واسعا للجرائم والمعاملة غير الإنسانية في ليبيا“، داعية إلى ”إنهاء هذه الممارسات غير القانونية التي تتنافى مع المواثيق الدولية“.

وأشارت إلى أنه ”لم تتم مساءلة مرتكبي الجرائم في ليبيا منذ سنوات، برغم استمرار سجن المدنيين لسنوات طويلة، وبقاء المحاكم العسكرية التي تقضي بالإعدام على العديد من الأشخاص“.

وشددت بنسودا على ضرورة مشاركة السلطات الليبية في تفعيل العدالة.

وذكرت المدعية بأن ”المحكمة عانت مطولا من الألاعيب السياسية لتضييع العدالة وتغييبها في ليبيا، رغم أن هناك جرائم خطيرة جدا ترتكب في البلاد“، مشيرة إلى أن ”هناك أيضا انتهاكات فظيعة تحصل بمراكز الاحتجاز ومقار السجون في ليبيا بالمخالفة للقانون والمواثيق الدولية“.

وتوعدت بنسودا ”مرتكبي جرائم الحرب في ليبيا بأنهم لن يفلتوا من يد العدالة“، داعية المجتمع الدولي إلى ”القيام بالكثير لجلبهم للمثول أمام العدالة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى