مدغشقر مستمرة في عرض “الشيح” لعلاج كورونا

السياسي-وكالات

رغم تحذيرات من منظمة الصحة العالمية من عدم التأكد علميا من فعاليته فإن دولة مدغشقر استمرت في عرض ما تقول إنه “علاج” طورته يعتمد على النباتات ويعالج مرض كوفيد-19 للبيع، وتقدمت عدة دول أفريقية بالفعل بطلبات لشرائه.

ولم يخضع العلاج المنشط -الذي يعتمد على نبتة الشيح الحولي ذات الخصائص المضادة لمرض الملاريا- لأي اختبارات علمية معترف بها دوليا.

وفي الوقت الذي أشاد فيه رئيس مدغشقر أندريه راغولينا بفوائد هذا العلاج , حذرت منظمة الصحة العالمية من أنها تحتاج لإجراء اختبار للتأكد من فعالية العلاج وآثاره الجانبية.

وكان الرئيس راغولينا قد أعلن الشهر الماضي عن العلاج في مؤتمر صحفي، وظهر وهو يحتسي جرعة من زجاجة أنيقة مملوءة بسائل أصفر اللون قال إنه عالج اثنين بالفعل

يشار إلى أن معهد البحوث التطبيقية في مدغشقر، أعلن عن تطويره “دواء” استخلصه من نباب الشيح الذي يستخدم في علاج الملاريا، ومن نباتات أخرى، وأسمت هذا الدواء “كوفيد أورغانيكس” في إشارة لمواجهته فيروس “كوفيد 19” أو كورونا.

وسبق للرئيس الملغاشي، أندري راجولينا، أن وصف هذا الشاي العشبي بـ “المشروب المعجزة”، وحثّ مواطنيه على شربه، وأكد أنه يعطي مفعوله الناجع في غضون 7 أيام.

دول أفريقية عديدة حصلت عليه

وحصلت بالفعل كل من تنزانيا وغينيا الاستوائية وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية وليبيريا وغينيا بيساو و النيجر و جزر القمر على آلاف الجرعات المجانية من العقار العضوي لكوفيد-19.

وقد طور معهد مدغشقر للبحوث التطبيقية هذا الدواء، ولم يتم اختباره على نطاق واسع، لكن راغولينا قال خلال إطلاق هذا المنتج بشكل رسمي إن “هذا الشاي العشبي يعطي نتائج في سبعة أيام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى