مذكرات “ماريا كاري”.. إعتداء جنسي ودعارة وتنمر..!

لأول مرة تحدثت النجمة العالمية ماريا كاري عن ذكريات طفولتها التي تحمل معاني كثيرة من القسوة والحرمان، حيث تعرضت للتعنيف وعاشت مع أسرتها حياة مأسوية ، في مذكرات تحمل اسم The .Meaning Of Mariah Carey

واعترفت ماريا كاري انها تعرضت لعنف المنزلي في مرحلة الطفولة قائلة: “عندما كانت طفلة تطورت لديّ الغرائز والحواس لكي أشعر متى سأتعرض للعنف”.
وفي ذات مرة، لجأت ماريا كاري لصديق مقرب من اسرتها لكي تنقذ والدتها من يد شقيقها الذي كان يتعدي عليها بالضرب بشكل وحشي، لافتة الى ان اشقائها كانوت يشعرون بالغيرة تجاهها لانها الوحيدة بينهم الشقراء.
وقالت النجمة الامريكية انها تعرضت للتنمر في المدرسة بسبب والدها لانه ينتمي لذوي البشرة السمراء، بينما تعرضت للاعتداء الجنسي من زميلاتها في المدرسة.
وكشفت ماريا كاري ان شقيقتها الكبرى أليسون وضعتها في كثير من الأزمات، منها محاولة استخدامها في شبكة دعارة يقودها زوجها الذي يدعى جون، حيث كان عمرها 12 عامًا، مشيرة إلى أنه حاول الاعتداء عليها بمعرفة شقيقتها التي كانت تحاول تجنيد الفتيات من أجل القوادة.
وكتبت ماريا كاري: “لقد أحرقتني أليسون بعدة طرق ومرات أكثر مما يمكنني ان أحصيهم”.
وعن زواجها من رجل اعمال يدعي Mottola عام 1993، أشارت ماريا كاري الى أنه كان يراقبها باستمرار ويضع كاميرات مراقبة في غرف النوم ولا يسمح لها بفعل أي شيء دون علمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى