مرتزقة أردوغان في ليبيا يشكون من خفض الأجور

كشفت الصحفية الأمريكية المختصة بتغطية الصراعات والأزمات الإنسانية ليندسي سنيل، بعض المشكلات التي يواجهها مرتزقة أردوغان في ليبيا، من خلال لقاءات أجرتها مع بعضهم.

وكتبت ليندسي سنيل على تويتر أمس السبت، في تدوينتين عبر تويتر، جوانب من اللقاءات، قائلة: “أخبرني أحد المرتزقة في محور صلاح الدين، أنه قد جاء للتو إلى ليبيا لمحاربة (حثالة الأسد)، وفق تعبيره، وعندما سألته ليندسي عما إذا كان قد رأى سوريين يقاتلون مع الجانب الآخر، أو مقاتلين من أي جنسية أخرى، أجاب: “لا ، لقد رأيت ليبيين فقط”.

وتكمل سنيل، أخبرني مرتزق آخر في ليبيا: “بعض الفصائل يُدفع لهم 2000 دولار كل 45 يوماً بدلاً من كل 30 يوم، متابعاً: “لقد أحدث ذلك فوضى بين السوريين ، لكن لا يمكننا فعل شيء.

ويستكمل حديثه لسنيل قائلاً: “تُعاملنا الميليشيات الليبية معاملة سيئة لأننا مازلنا نصنع أكثر منهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى