مرسيدس تطلق الفئة S الجديدة مطلع 2021 بأبعاد مختلفة

أعلنت شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية مرسيدس، الأحد، عن طرح سيارة الفئة S الجديدة مطلع العام القادم بتحسينات شاملة على الأنظمة الإلكترونية الذكية ومعدلات الاستهلاك والأداء الديناميكي.

وأوضحت الشركة التابعة لمجموعة دايملر الألمانية أن النسخة الجديدة من السيارة الفارهة الشهيرة تتميز بالرحابة بفضل زيادة الطول، إضافة إلى طول قاعدة العجلات، كما تتميز السيارة، التي تتوفر في الطولين 5.18 و 5.29 متر، بوزن أخف عن سابقتها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

استهلاك الوقود
ومع تخفيف الوزن والتصميم الانسيابي للجسم تم الاعتماد على نظام الدفع الهجين المعتدل لتقليل استهلاك السيارة من الوقود. وتتوفر للسيارة مجموعة من محركات البنزين والديزل، التي تغطي نطاق قوة يمتد بين 210 كيلووات/286 حصانا و320 كيلووات/435 حصانا.

وتصل السيارة إلى السرعة القصوى 250 كلم/س. وتستهلك أكثر نسخ السيارة اقتصادية معدل 6.6 لتر ديزل/100 كلم، وهو ما ينتج عنه 163 جم/كلم من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وتعتمد سيارة الجيل الجديد على نظام الملتيميديا MBUX، وقمرة رقمية ثلاثية الأبعاد، وشاشة Head-up ضخمة، ومساعد تنبؤي يتعرف عن طريق اتجاه رؤية قائد السيارة وحركته على المرآة، التي يرغب في ضبطها وتنشيط المفتاح المعني.

ويسمح توجيه المحور الخلفي بزاوية توجيه تصل إلى 10 درجات في الخلف، مما يجعل الفئة S أكثر رشاقة عند المناورة. وبالإضافة إلى ذلك تتمتع السيارة بأنظمة راحة وأمان جديدة، منها 10 برامج تدليك ونظام صوتي فائق، مع العديد من الأنظمة المساعدة، التي تحقق خطوات متقدمة نحو القيادة الآلية.

ومن المتوقع اتساع برنامج عرض السيارة بموديلات Plug-in ونسخ AMG ومايباخ.

نسخة كهربائية
والأسبوع الماضي، أعلنت مرسيدس أنها تدرس طرح نسخة كهربائية من سيارتها الفارهة مايباخ، وذلك في لإطار سعيها لتوسيع نطاق سياراتها الكهربائية، وتعزيز وجودها في سوق السيارات الأكثر تقدما والأشد فخامة، حيث مازالت السيارات الكهربائية في هذه الفئة نادرة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن أولا كالينوس الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية القول إن مرسيدس يمكن أن تستخدم العلامة التجارية للسيارات فائقة الفخامة مايباح لتقديم سيارة كهربائية في هذه الفئة من السوق خلال العام الحالي.

ويعتبر التركيز على السيارات الفارهة الأكبر حجما في التحول نحو السيارات الكهربائية عنصرا أساسيا في استراتيجية كالينوس لتحسين ربحية مرسيدس. فالسيارات الأكبر تحقق أرباحا أكبر وهو أمر حيوي لتمويل الخطط الكبيرة لتطوير تكنولوجيا جديدة و توسيع نطاق عمليات البرمجة وسداد فاتورة إعادة الهيكلة.

وفي إشارة إلى فاعلية الإجراءات التي بدأت الشركة الألمانية في تطبيقها في العام الماضي سيتراجع الإنفاق الاستثماري للشركة خلال العام الحالي رغم تكاليف طرح سيارات جديدة مزودة بتكنولوجيا المحركات الكهربائية مثل النسخة الجديدة من السيارة الفئة إس بحسب كالينوس.

الطلب على مرسيدس
ورغم أن الطلب على سيارات مرسيدس ظل قويا في السنوات الأخيرة، وتتفوق العلامة التجارية على منافساتها مثل بي.إم.دبليو وأودي فإن ضعف كفاءة أداء الشركة يؤثر على العائد على لاستثمار، حيث تحقق الشركات التي تعتمد على بيع أعداد كبيرة من السيارات مثل تويوتا موتور الياباية وبي.إس.إيه جروب الفرنسية التي تنتج سيارات بيجو وستروين أرباحا أفضل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى