مسؤولون إسرائيليون: يجب ضم الضفة قبل رحيل ترامب

علق مسؤولون إسرائيليون، اليوم الخميس، على مجريات الفرز النهائي لنتائج الانتخابات الأمريكية، في الوقت الذي يقترب فيه المرشح الديمقراطي من الفوز على منافسه الرئيس الحالي دونالد ترامب.

ولحد اللحظة، لم يُحسم بعد سباق الرئاسة بين ترامب وخصمه الديمقراطي بايدن، ولكن يستدل من فرز الأصوات حتى الآن أن بايدن يقترب من أصوات المجمع الانتخابي الـ 270 التي يحتاجها للانتصار، حيث وصل إلى الرقم 164.

وقال سفير إسرائيل السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون: إنه ينبغي على إسرائيل، أن تشكر ترامب، وأن تعتاد على واقع بايدن، فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية.

وأضاف دانون: “سيكون لدينا أوقات عصيبة، فهو يريد العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران”.

إلى ذلك، تحدث عضو (كنيست) عن حزب البيت اليهودي، بتسلائيل سموتريتش، وقال: إنه “إذا خسر ترامب، سيتعين علينا الضغط على نتنياهو لتطبيق السيادة (ضم أجزاء من الضفة والأغوار) وتثبيتها قبل وصول بايدن”.

بدوره، قال اللواء الإسرائيلي، عاموس يادلين: هناك مخاوف من أن يغير جو بايدن سياسة الولايات المتحدة بشكل كبير، كلا الطرفين لهما نهج مماثل تجاه الشرق الأوسط – فهم لا يريدون المزيد من الحروب، ويريدون تعزيز “السلام”، السؤال هو أي “سلام” وماذا سيفعلون في قضية إيران.

أما رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية يوسي داغان، فقال: ما زلت آمل أن تكون هناك نتيجة جيدة في الانتخابات الأمريكية، يجب تطبيق السيادة الآن – لأنه بمرور كل يوم تزداد الأمور صعوبة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى