مسؤول أمريكي : زعيم داعش فجر نفسه خلال الغارة الأمريكية

السياسي – قال مسؤول أمريكي، الخميس، إن زعيم تنظيم داعش “أبو براهيم الهاشمي القرشي”، فجر نفسه خلال العملية الأمريكية الأخيرة في شمال غربي سوريا.

وأوضح المسؤول لوكالة “فرانس برس” أنه “مع بدء العملية، فجر زعيم التنظيم قنبلة قتلته مع أفراد من أسرته”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، نجاح العملية التي نفذتها القوات الخاصة في شمال غربي سوريا، في استهداف زعيم تنظيم الدولة.

وتابع: “بفضل مهارة وشجاعة قواتنا المسلحة، تم إقصاء أبوإبراهيم الهاشمي القريشي، زعيم داعش، من ساحة المعركة”، مؤكدا عدم سقوط أي ضحايا أمريكيين في العملية.

وجرى تنفيذ العملية قرب بلدة أطمة في إدلب عند الحدود مع تركيا، بواسطة قوات أمريكية خاصة، نفذت عملية إنزال فجر اليوم، استمرت أكثر من 3 ساعات وتخللتها اشتباكات قرب بلدة أطمة في إدلب عند الحدود مع تركيا.

ووفق صحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن موقع الغارة المبلغ عنه هو مبنى يقع على بعد حوالي 15 ميلا من قرية باريشا في سوريا حيث قتل زعيم التنظيم ذاته، “أبوبكر البغدادي” في أكتوبر/تشرين الأول 2019 في غارة أمريكية.

وقبل ساعات، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” “جون كيربي” نجاح المهمة، دون تفاصيل عن هوية الشخص المستهدف، أو عدد الضحايا.

ولاحقا أعلنت منظمة “الخوز البيضاء” الإغاثية أن 13 شخصًا قتلوا على الأقل، بينهم 6 أطفال و4 نساء، خلال الهجوم الأمريكي.

وظهرت في مقطع فيديو التقطه أحد السكان، واطلعت “رويترز” عليه، جثث طفلين ورجل وسط أنقاض مبنى في الموقع.

ولم يبث زعيم التنظيم “أبوإبراهيم الهاشمي القريشي”، أي رسالة بنفسه منذ تعيينه في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وتفيد تقارير غربية، بأن “القريشي” هو في الواقع أحد مؤسسي التنظيم ومن كبار منظريه، واسمه الحقيقي هو “أمير محمد عبدالرحمن المولى”.

وينحدر “القريشي” من الأقلية التركمانية في العراق، ما يجعله واحدا من القادة غير العرب القلائل في التنظيم الإرهابي.

وكانت الولايات المتحدة رصدت في أغسطس/آب 2019 مكافأة مالية تصل قيمتها إلى 5 ملايين دولار مقابل أي معلومة تقودها إلى “القريشي”.
المصدر : أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى