مسؤول أمريكي: صفقة إف- 35 للإمارات تسير بشكل جيد

السياسي – قال مسؤول أمريكي، الخميس، إن صفقة بيع طائرات “إف- 35” ووسائل قتالية إلى الإمارات تسير بشكل جيد وسريع، رغم استبدال الإدارة المتوقع، قريبا، في الولايات المتحدة.

ونقل موقع “I24 NEWS”، عن مساعد وزير الشؤون العسكرية والسياسية، “كلارك كوبر”، أن تولي الرئيس المنتخب، “جو بايدن”، ليس من المتوقع أن يؤثر على الصفقة، التي تقدر بـ23 مليار دولار.

وأكد المسؤول الأمريكي أنهم في الوزارة يعملون عن كثب مع نظرائهم الإماراتيين، متوقعا احترام بلاده كافة الاتفاقيات التي وقعت عليها.

وأضاف “كلارك كوبر”: “عندما تقوم الولايات المتحدة بالتوقيع على اتفاقيات من هذا القبيل مع دول أجنبية، نحن دائما نحرص على تنفيذها، أيضا حتى لو دخلت إدارة جديدة”.

وأشار “كلارك” إلى أن عدم الالتزام بمثل هذه الاتفاقيات يمكن أن يقوض، بشكل كبير، مكانة الولايات المتحدة في العالم عموما وفي الشرق الأوسط خصوصا.

ولم يعلن “بايدن” علنا موقفه من الصفقة، لكن “أنتوني بلينكن” وزير الخارجية القادم، الذي اختاره “بايدن”، أوضح قبل الانتخابات أن “إدارة بايدن ستدرس بصورة دقيقة تفاصيل الصفقة”، مشيرا إلى أن “إدارة بايدن ستعمل على ضمان التفوق الإسرائيلي في الشرق الأوسط”.

وتشمل الصفقة العسكرية بين الإمارات والولايات المتحدة منتجات من شركة “جنرال أتوميكس” ذات الملكية الخاصة، وطائرات “إف-35” المقاتلة التي تنتجها “لوكهيد مارتن”، وصواريخ تصنعها “رايثيون”.

وعلى الرغم من إقرار إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” للصفقة التي تبلغ قيمتها 23 مليار دولار، إلا أنها قد تواجه معارضة قوية في الكونجرس.

وفي وقت سابق، عبر عدد من أعضاء مجلس الشيوخ، بشقيه الديمقراطي والجمهوري عن قلقهم من الصفقة بما في ذلك السرعة التي يتم الدفع بها واحتمال تأثيرها على حقوق الإنسان والأمن بشكل عام في المنطقة، بالإضافة إلى التساؤل فيما إذا كان الكونجرس قد انخرط بالشكل المناسب في هذه العملية.

كما يشعر بعض أعضاء الكونجرس بالقلق من احتمال انتهاك الضمانة الأمريكية لإسرائيل بأن تحتفظ بتفوق عسكري على دول المنطقة الأخرى. لكن إسرائيل، التي تتمتع بدعم قوي في الكونجرس، تقول إنها لا تعترض على المبيعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى