مسؤول إيراني: 40% من سكان طهران سيصابون بكورونا خلال أسبوعين

توقع عضو اللجنة الحكومية الإيرانية لمكافحة كورونا مسعود مرداني، إصابة ما بين 30 إلى 40% من سكان طهران بالفيروس قبل الـ20 من مارس الجاري بسبب الزيارات المكثفة للمراكز الصحية.

وقال مرداني في مقابلة مع صحيفة “إيران” أمس الخميس: إن “مصابا واحدا بمقدوره نقل الفيروس إلى 4 أشخاص في ذات اللحظة، وبذلك من المتوقع إصابة 30-40 بالمئة من سكان طهران بالفيروس، مع حلول مارس الجاري”.

ولفت إلى أن عددا كبيرا من الإيرانيين يراجعون المراكز الصحية والمستشفيات، عند شعورهم بالإصابة بالإنفلونزا العادية، معتقدين أنها كورونا، وعلى هؤلاء الانتباه إلى ضرورة تلقي العلاج منزليا بدلا من الذهاب للمستشفيات في هذه الظروف.

وأشار إلى أن المريض إذا شعر بثلاث علامات محددة، وهي “السعال الجاف والمزعج، والحرارة المرتفعة فوق 39، بالإضافة إلى ضيق التنفس، عندها يكون المرض كورونا وليس انفلونزا عادية، ويجب نقله إلى المستشفى والخضوع للحجر الصحي”.

وبشأن إمكانية إصابة الأطفال بهذا الفيروس، قال مرداني إن: “الأطفال دون سن العاشرة يتمتعون بالحصانة من فيروس كورونا لأن لديهم نظاما مناعيا كبيرا وأقل عرضة للموت”.

ويبلغ عدد سكان العاصمة طهران والمناطق التابعة لها نحو 12 مليون شخص، وتتمركز حاليا الإصابات والوفيات بالعاصمة طهران بنسبة أكبر.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة الإيراني، كيانوش جهانبور، عن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 107 أشخاص والمصابين 3513، مشيرا إلى أن عدد الذين تماثلوا للشفاء بلغ 739 شخصا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق