مسؤول بحريني يدخل الأقصى متخفيا خوفا من الطرد

السياسي – دخل ممثل ملك البحرين، خالد آل خليفة، يوم الجمعة الماضية، إلى المسجد الآقصى برفقة آخرين، دون الكشف عن هويتهم خشية طردهم من قبل المصلين الفلسطينيين، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي.
وقال آل خليفة في حديثه للإذاعة العبرية، “لم نقم بالتعريف عن أنفسنا حتى لا يتم منعنا من زيارة الأقصى وأداء الصلاة فيه” مضيفا “الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، بل للعالم الإسلامي بأسره.
وأشار إلى أن سياحا من الشيعة سيأتون إلى إسرائيل قريبا، مدعيا أن “90% من البحرينيين يؤيدون السلام مع إسرائيل بما في ذلك الشيعة”.
وتابع المسؤول البحريني “في الماضي كنا نظن أن إسرائيل لليهود فقط، جئنا إلى هنا ووجدناها في الاتجاه المعاكس، هناك تعايش، وهناك قبول للآخر”.
ووجه رسالة إلى السياح الإسرائيليين الذين سيتوجهون إلى البحرين، قائلًا “لا تخافوا ولا تخفوا بلدكم الأصلي، ستلقون ترحيبًا حارًا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى