مسؤول نفطي عراقي: نتفاوض مع شركات عالمية لاستثمار الغاز

السياسي -وكالات

صرح المدير العام لدائرة العقود والتراخيص البترولية في العراق على معارج البهادلي اليوم الخميس بأن بلاده تخطط للتعاقد مع شركات أجنبية لاستثمار الغاز في مناطق شرقي بغداد في إطار برنامج للحكومة العراقية لزيادة الطاقات الإنتاجية للغاز وسد متطلبات الاستهلاك المحلي والطاقة الكهربائية.

 

وقال البهادلي، للصحفيين في بغداد، إن “العراق وقع اليوم عقداً مع شركة ساينوبك الصينية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لاستثمار الغاز في حقل المنصورية شرقي بغداد ولدينا مفاوضات ناجحة لاستثمار خمسة حقول غازية أخرى فضلا عن التفاوض مع شركة هاليبرتون الأمريكية لاستثمار الغاز في حقل عكاس في محافظة الأنبار”.

وأضاف أن “العراق استورد خلال السنوات الخمس الماضية الغاز من إيران بقيمة 15 مليار دولار ونعمل حالياً على جذب شركات عالمية لاستثمار الغاز في البلاد من خلال توفير بيئة آمنة لجذب الشركات الأجنبية”.

وكشف البهادلي عن أن وزارة النفط دخلت في مفاوضات مباشرة من شركة أكسون موبيل الأمريكية لشراء حصتها في حقل غربي القرنة الأول في محافظة البصرة بعد أن أعلنت خروجها من العراق.

ووقعت وزارة النفط العراقية اليوم بالأحرف الأولى على عقد مع شركة ساينوبك الصينية لتطوير وإنتاج الغاز في حقل المنصورية الغازي بطاقة 300 مليون قدم مكعب في محافظة ديالى57/كم شمال شرقي بغداد./

ويضم الحقل، الذي يقع في محافظة ديالى، مخزوناً غازياً يتجاوز 4500 ترليون قدم مكعب على مساحة 150 كيلو متراً مربعاً، وهو ثاني أكبر حقل للغاز الطبيعي في العراق بعد حقل عكاس في محافظة الأنبار.
وحسب العقد، فأن شركة نفط الوسط ستكون الشريك الحكومي وحصتها 51 % فيما ستكون حصة شركة ساينوبك الصينية 49 %، وتستخدم الغازات المنتجة من حقل المنصورية لسد احتياجات العراق من الطاقة الكهربائية في محافظة ديالى ومناطق شرقي بغداد.

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، في كلمة خلال مراسم التوقيع، إن العقد مهم لحل مشكلة تجهيز المحطات الكهربائية في البلاد، مشيراً إلى أن وزارة النفط كانت مرنة في مفاوضاتها للتوصل إلى هذا العقد.

وأضاف أنه سيتم إحالة العقد إلى الحكومة العراقية للمصادقة عليه قبل الشروع بتنفيذه من شركة ساينوبك الصينية في المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى