مسبار أمريكي يجهز كبسولة بعينات كويكب بينو

السياسي-وكالات

قام مسبار OSIRIS-Rex الأمريكي يوم 27 أكتوبر بتجهيز كبسولة خاصة ستنقل عينات تربة كويكب بينو إلى الأرض.

وستوضع العينات داخل كبسولة محكمة الإغلاق التي يتوقع أن تصل مدار الأرض عام 2023 لتسقط على سطحها.

وجاء على موقع ناسا الإلكتروني أن” يدا آلية تابعة للمسبار استطاعت التقاط كمية كبيرة من عينات التربة أثناء هبوط المسبار على سطح الكوكب. لذلك يمكننا الإسراع في عملية تجهيز الكبسولة دون أن نخشى من فقدان بعض عناصر عينات التربة، لكن العملية يمكن أن تستغرق يومين أو 3 أيام على الأقل”.

يذكر أن مسبار OSIRIS-R انطلق في سبتمبر عام 2016 إلى كويكب بينو الذي اعتبره العلماء آنذاك من أهم المخاطر(“كويكب يوم القيامة”)، التي يمكن أن تهدد الأرض. ووصل المسبار إلى منطقة الكويكب في مطلع ديسمبر عام 2018.

وأظهرت المعلومات الأولى التي أرسلها المسبار إلى الأرض أن لون وشكل بينو يشبهان لون وشكل كويكب ريغو الذي كان مسبار هايابوسا – 2″ الياباني يدرسه على مدى العامين الماضيين.

جدير بالذكر أن بينو هو كويكب صغير قريب من الأرض تم اكتشافه عام 2013. ويبلغ قطره 600 متر فقط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى