مستوطنون يقتحمون الأقصى واعتقالات بالضفة والقدس

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي شنت حملة مداهمات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين تخللها اعتقال عددا من المواطنين.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين المقتحمين منذ دخولهم المسجد الأقصى وتجولهم في ساحاته، وانتهاء بخروجهم من باب السلسلة، حيث تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحات الأقصى.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين من أهل القدس والداخل، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

كما تواصل إبعاد العشرات من الفلسطينيين عن المسجد الأقصى، لفترات متفاوتة، في وقت تسمح للمستوطنين بالعبث وتدنيس ساحات المسجد.

ميدانيا في الضفة الغربية، واصلت قوات الاحتلال شن مداهمات واقتحامات تخللها اعتقال عددا من المواطنين، حيث تركزت الاعتقالات في محافظة نابلس، واعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد اقتحام منزله في بلدة بيتا، فيما قامت الجرافات التابعة لقوات الاحتلال بإغلاق طرق فرعية للقرية.

واقتحمت قوات الاحتلال البلدة من جهة قرية اوصرين واعتقلت الشاب محمد رشاد حمايل، حيث اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أغلقت الطرق الفرعية المؤدية إلى بيتا في أعقاب القاء زجاجات حارقه على حافله للمستوطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي حذيفة إياد عطون عقب مداهمة منزله والاعتداء على عائلته فجر اليوم، بينما اعتقلت الشقيقين محمد وعبدالله خليل سرور من بلدة نعلين على حاجز بلدة دير بلوط غرب سلفيت.

ومن محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال ميلاد محمد حساسنة، من بلدة العبيدية بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه، كما استولت على مركبة تعود للمواطن جمال حسن نباهين في منطقة واد أبو فريحة بمدينة بيت ساحور.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين أحمد بسام أبو الرب، وأمير أبو حويلة، عقب اقتحام بلدة قباطية ومداهمة منزليهما وتحطيم محتوياتهما، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والأعيرة النارية دون وقوع أي إصابات.

وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن الاحتلال اعتقل الأسير المحرر عزمي بني عودة بعد مداهمة منزله في طمون.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال أسفرت عن عدة إصابات بالاختناق جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى يوسف سائد حامد من بلدة سلواد، كما داهمت عددا من منازل المواطنين في قرية الطيبة، وفتشتها.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين، واستدعت آخرين، وفتشت منازل.

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين حافظ غيث، وأمير أبو زينة من مدينة الخليل، عقب دهم منزليهما وتفتيشهما.

وفي بلدة بني نعيم شرقا، استدعت تلك القوات كلا من: يوسف أحمد مناصرة، ومبارك عليان زيادات، وعيسى جهاد طرايرة، وجهاد داود طرايرة، وحمد علي مناصرة، لمقابلة مخابراتها في مركز تحقيق تجمع مستوطنات “غوش عصيون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى