الاحتلال يغلق المعابر بالضفة وغزة

اقتحم مستوطنون، صباح الأحد، المسجد الأقصى، فيما أعلنت سلطات الاحتلال إغلاق الحواجز الدائمة (المعابر) مع الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وبثت الناشطة المقدسية خديجة خويص مقطعا مصور لاقتحام عدد من المستوطنين للمسجد الأقصى، صباح الأحد.

وعلقت على الفيديو بالقول: ” الاقتحامات هي الوباء.. يعمل الاحتلال على تفريغ الأقصى من المسلمين وتهديدهم بالغرامات إذا تجمّعوا في الأقصى مدعيا الحرص على السلامة. بينما يسمح للمستوطنين باقتحام الأقصى”.

وتواصل شرطة الاحتلال إغلاق معظم أبواب المسجد الأقصى المبارك باستثناء ثلاثة أبواب وهي حطة والمجلس والسلسلة، أمام المصلين الفلسطينيين.

وعلى صعيد متصل، أعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، إغلاق كافة الحواجز الدائمة “المعابر” مع الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة حتى إشعار آخر.

وقالت هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، أغقت صباح الأحد كافة المعابر بين الضفة الغربية وقطاع غزة وبين “إسرائيل”.

وأضافت: “لا يسمح حتى للتجار والعمال ولأصحاب التصاريح الأخرى بدخول الأراضي الإسرائيلية حتى إشعار آخر.”

الاقتحامات هي الوباء ..يعمل الاحتلال على تفريغ الأقصى من المسلمين وتهديدهم بالغرامات إذا تجمّعوا في الأقصى مدّعياً الحرص على السلامة..بينما يسمح لقطعان المستوطنين باقتحام الأقصى..أغلق الاحتلال عنّا الأقصى في صلاة الجمعة ، وطارد المصلين أمس في مصلى باب الرحمة ومحيطه ، واليوم يسمح للمستوطنين باقتحام الأقصى..كونوا على حذر ؛ ولا تنطلي عليكم مخططات الاحتلال ..إلى الأقصى نحميه ويحمينا

Posted by ‎خد يجة خو يص‎ on Saturday, 21 March 2020

واستثنى القرار “أصحاب تصاريح العمل في مجالات الصحة والتمريض، وعمال في المنطقة الصناعية عطاروت بمصانع حيوية، وحالات إنسانية وطبية استثنائية سيتم دراستها عينيا”، بحسب ما نقلت “مكان”.

وتابعت: “أما العمال الموجودون في إسرائيل في القطاعات المصادق عليها فسيضطرون الى البقاء في البلاد بدون العودة إلى المناطق (الفلسطينية)، ومن عاد فلن يسمح له بدخول إسرائيل مجددا تفاديا لتفشي وباء الكورونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق