مستوطنون يقتحمون الأقصى.

السياسي – اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين بقيادة سياسي ونائب إسرائيلي سابق صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.

وأوضح مدير شؤون المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، أن عضو الكنيست السابق السياسي اليميني موشيه فيغلين، “شارك اليوم في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، وهو يعمل على تشجيع اقتحامات الأقصى”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأفاد في تصريح بأن “أكثر من 6 مجموعات متطرفة يهودية اقتحمت المسجد الأقصى من باب المغاربة، رافق إحداها عضو الكنيست فيغلين، ووصل عدد المقتحمين إلى 48 متطرفا بينهم طلاب معاهد دينية يهودية وسياح يهود”.

ونبه الكسواني، إلى أن “هذه الاقتحامات تتم تحت حماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة، وقد قام بعض المقتحمين بجولات استفزازية وأداء صلوات تلمودية، وتصدى لهم حراس الأقصى، ولكن قوات الاحتلال أبعدت الحراس لمسافات بعيدة عن المقتحمين، كي يعطوهم الفرصة للقيام بهذه الجولات الاستفزازية وأداء الصلوات وغيرها”.

وعن تواصل الاقتحامات وانتهاكات الاحتلال بحق الأقصى، قال: “هناك خطة مبرمجة وممنهجة لأداء صلوات تلمودية داخل الأقصى، ونحد بدورنا نتوجه ونعترض ونقاوم مثل هذه الصلوات، ومنا من تعرض للإبعاد عدة أشهر عن الأقصى لقيامهم بالتصدي لانتهاكات المتطرفين داخل الأقصى”.

وشدد مدير الأقصى، على أن “ما يتم بقوة السلاح من صلوات تلمودية داخل الأقصى أو مسيرات استفزازية من أجل فرض واقع جديد على المسجد، لا يمنحهم أي حق في المسجد الأقصى”.

وحمل الكسواني سلطات الاحتلال الإسرائيلي “كامل المسؤولية عن ردات الفعل على هذه الاستفزازات التي يقوم بها هؤلاء المتطرفون وتتغاضى عنها قوات الاحتلال الخاصة”.

وفي سياق آخر، اقتلعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد، نحو ألف شتلة أشجار حرجية في منطقة “عينون” شرقي طوباس، بالضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مدير زراعة طوباس جعفر صلاحات، بأن قوات الاحتلال داهمت المنطقة المذكورة واقتلعت ألف شتلة، كانت وزارة الزراعة قد أعادت زراعتها، بدلا من الأشجار التي اقتلعها الاحتلال أواخر الشهر المنصرم، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى