مستوطنون يقطعون 150 شجرة زيتون شمال رام الله

أقدم مستوطنون، على قطع عشرات أشجار الزيتون المثمرة بقرية المغير شمال مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال المواطن سعيد حسين أبو عليا من القرية: إنه وجد أكثر من 150 شجرة زيتون مثمرة مقطعة في أرضه قرب مستوطنة (عادي عاد) المقامة على أراضي القرية والقرى المجاورة.

وأضاف، أن الأشجار مقطوعة منذ قرابة الشهر، وأن الأهالي غير مسموح لهم بالتوجه للأراضي إلا بتنسيق من الاحتلال، ووجدت عشرات الأشجار المثمرة مقطعة من قبل المستوطنين.

وذكر أبو عليا، أن آخر مرة سمح له الاحتلال بدخول أرضه كان قبل ستة أشهر، أثناء موسم حراثة الأرض.

وتتعرض قرية المغير لاعتداءات يومية من المستوطنين، والاعتداء على المزارعين والرعاة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى