مسدّس أحمر شفاه بوجه المتحرّشين

السياسي-وكالات

في الأفلام البوليسية والأكشن، غالباً ما ترين أسلحة نسائية مخفية في الأزياء والأحذية أو حتى في أحمر الشفاه. إنها أسلحة مخفية لا تبدو خطرة بالشكل لكن بالمضمون.

 

لكن اليوم تخطّت هذه الأسلحة سيناريوهات الأفلام لتصبح متوفرة على أرض الواقع. لاسيّما «مسدس أحمر الشفاه» المخفي الذي يهدف إلى حماية النساء من المعتدين أو المتحرّشين جنسياً. إنه ليس مسدساً يطلق رصاصات نارية بل هو أداة لطلب الاستغاثة. طوّر شيام تشوراسيا هذا المسدس النسائي المخفي في الهند، وسط موجة من الاحتجاجات العلنية حول التحرش الجنسي في البلاد.

 

وفي هذا السياق، صمّم شيام تشوراسيا في الهند، أداة أمنية شخصية جديدة يمكن تركيبها في مساحة مخفية داخل أحمر الشفاه، حيث يمكن تشغيلها لإطلاق صوت مدوّ ينبّه الناس في المنطقة المجاورة، مع إرسال إشارة استغاثة إلى الشرطة عبر رقم الطوارئ.

 

وقال تشوراسيا، الذي قضى شهراً في تطوير الأداة: «إذا تعرضت المرأة لموقف غير مريح، يمكنها ببساطة الضغط على الزر الموجود في الأداة، ما يؤدي إلى إطلاق صوت عال يشبه الانفجار. كما أنها ترسل رسالة إلى رقم الطوارئ 112». إنها خفيفة الوزن وسهلة الحمل نظراً لأنها مثبتة في أحمر الشفاه الطبيعي، ولن تثير أي شكوك. كما أنه يمكن وضعها في حقيبة صغيرة أو في الجيوب لترافقك أينما ذهبت.

 

ويمكن شحن الأداة وتوصيلها بهاتف ذكي عبر البلوتوث، علماً أنّ المطور قدّم براءة اختراع للتنفيذ، الذي ما يزال معلقاً، ويأمل في نهاية المطاف بيعها بمبلغ 8.40 دولارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق