مسرحية عن حياة راشيل كوري في إيرلندا الشمالية

السياسي – تعرض في مسارح ايرلندا الشمالية، مسرحية “اسمي راشيل كوري” والمستندة الى يوميات كتبتها الأميركية المنتمية للحركة العالمية للتضامن مع فلسطين الراحلة راشيل كوري.

وقتل الاحتلال، كوري بعد أن دعستها جرافة عسكرية إسرائيلية خلال محاولتها التصدي لمنع هدم منزل فلسطيني في مدينة رفح بقطاع غزة عام 2003.

وكتب المسرحية الراحل آلان ريكمان وكاثرين فينير استنادًا لمذكرات راشيل الشخصية، وهي من إخراج ماير مهيك دومهنيل وتمثيل روزي ماكنالي. وتتضمن أغنية كتبها الشاعر بول ماك آدم.

وكانت المسرحية قد عرضت لأول مرة في إيرلندا الشمالية عام 2016، ويعاد عرضها حاليًا بعد أن لاقت إقبالا كبيرا من الجمهور الإيرلندي الشمالي.

وستذهب جميع عائدات العروض لدعم مؤسسات فلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى