مسقط: نثق بقدرة سوريا “قيادة وشعبا” على تجاوز الحرب

السياسي – اتفق وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع نظيره العماني يوسف بن علوي على تحرك مشترك لمواجهة تحديات تواجه البلدين، وذلك خلال مباحثات عقدها الوزيران في مسقط تناولت العلاقات الثنائية.

وقدم المعلم خلال لقائه ببن علوي التعازي الحارة والمواساة بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، منوها بـ”الدور الكبير الذي لعبه السلطان الراحل في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين الشقيقين”، كما أعرب عن ثقته بأن سلطنة عمان ستتابع طريقها نحو “التقدم والازدهار بقيادة السلطان هيثم بن طارق”.

وأفادت “وكالة الأنباء السورية” بأن “وجهات نظر الطرفين كانت متطابقة فيما تم التطرق إليه من مواضيع، وجرى التأكيد على أهمية استمرار التواصل والتنسيق والعمل المشترك لمواجهة تلك التحديات وتجاوزها”، بحسب الوكالة.

من جانبه، أعرب بن علوي عن شكر وتقدير بلاده للتعازي المقدمة وعن تضامن الشعب العماني مع الشعب السوري “في مواجهة الحرب التي تستهدف سوريا”، مجددا التأكيد على “ثقة القيادة العمانية بقدرة سوريا قيادة وشعبا على تجاوز هذه الحرب واستعادة الأمن والازدهار فيها”، حسبما ذكرت الوكالة السورية.

المصدر: سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق