مسلحون يختطفون “تلاميذ مدرسة” في نيجيريا

أعلنت سلطات محلية في نيجيريا، الجمعة، عن اختطاف تلاميذ بإحدى المدارس شمال غرب البلاد على يد محموعة إرهابية.

وقال متحدث باسم حاكم ولاية زامفارا إن طلاب بإحدى المدارس في الولاية اختطفوا، لكنه امتنع عن ذكر عدد المختطفين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

والأربعاء الماضي،أعلن الجيش النيجيري، استعادة بلدة استراتيجية شمال شرق البلاد كان إرهابيون سيطروا عليها الأسبوع الماضي.

وأصدر الجيش بيانا جاء فيه، أن جنوده مدعومين بطائرات مقاتلة تمكنوا من استعادة بلدة مارتي و”بلدات مجاورة” في بحيرة تشاد من الإرهابيين بعد معارك عنيفة.

وأضاف البيان “أن الجنود مدعومين بغطاء جوي، نجحوا في الدخول إلى مارتي وتدمير قنابل محلية الصنع وألغام أرضية في طريقهم”.

وأكد الجيش سيطرة القوات الحكومية “بشكل كامل” على المنطقة، وقتل “عشرات” الإرهابيين خلال المعركة.

وفي 15 فبراير/ شباط الجاري سيطر إرهابيون يعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش في غرب أفريقيا على قاعدة “مارتي” العسكرية في شمال شرق نيجيريا، وقتلوا ثمانية جنود.

والأحد الماضي، أعطى قائد الجيش جنوده مهلة 48 ساعة لاستعادة البلدة خلال زيارة إلى قواته التي تقاتل الإرهابيين شمال شرق البلاد.

وأفادت مصادر أمنية بأن العديد من سكان البلدة كانوا عالقين داخلها منذ استيلاء الإرهابيين عليها.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي عاد الآلاف إلى منازلهم في مارتي بعدما كانوا أجبروا على النزوح منها العام 2014 بسبب انعدام الأمن.

وتشجع السلطات النازحين جراء النزاع مع الإرهابيين على العودة إلى قراهم وبلداتهم بعدما بلغت المخيمات التي تؤويهم طاقتها الاستيعابية القصوى.

وبات تنظيم داعش في غرب أفريقيا الذي انشقّ عن بوكو حرام عام 2016 يشكل تهديدا رئيسيا في المنطقة، حيث يشن هجمات على جنود وقواعد ويختطف عناصره ركاب سيارات على طرق رئيسية بعد إقامة كمائن وحواجز وهمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى