مسلحون يطلقون النار تجاه الأسير المحرر خضر عدنان

السياسي – قال الأسير المحرر خضر عدنان مساء اليوم السبت، “أنه تم اطلاق النار تجاهه في نابلس من قبل مسلحين.”

وذكر، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة: “أن إطلاق النار على القائد خضر عدنان جريمة واضحة تقف خلفها مخابرات الاحتلال”.

وقال: “إننا في حركة الجهاد نعتبر الاعتداء على الشيخ خضر هو اعتداء على حركة الجهاد الإسلامي وعلى كل مجاهد فيها .وسنتصرف بناء على ذلك”.

وأفادت مصادر صحفية: “إصابة شاب جراء إطلاق النار الذي استهدف القيادي المحرر الشيخ خضر عدنان”.

يشار إلى أن الأسير عدنان تعرض للاعتقال (12) مرة، وأمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو ثماني سنوات معظمها رهن الاعتقال الإداريّ.

يذكر أن الأسير عدنان حاصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات الاقتصادية، متزوج وهو أب لتسعة من الأبناء والبنات، أصغر أبنائه يبلغ من العمر شهرا، وأكبرهم (13 عاما).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى