مشاريع طاقة متجددة لصندوق الاستثمار الفلسطيني

السياسي-وكالات

قال محمد مصطفى، رئيس «صندوق الاستثمار الفلسطيني» أن مشاريع الطاقة الشمسية التابعة للصندوق تنتج حاليا 50 ميغاوات من الكهرباء.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف خلال افتتاحه محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على سطح مدرسة في قرية بيت عور التحتا في الضفة الغربية «أمس وصلنا إلى 50 ميغاوات من 200 ميغاوات ضمن برنامج نور فلسطين الذي صممناه» لتوليد الطاقة من مصادر متنوعة.

وأضاف أن هذه المصادر تتمثل في «محطات توليد كهرباء في النويعمة (أريحا) وفي جنين وفي طوباس» مشيراً إلى أن برنامج استخدام الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء يسير بشكل جيد.

ويتعاون الصندوق، الذي يعتبر الذراع الاستثمارية للسلطة الفلسطينية ولديه أصول تُقدر بحوالي مليار دولار، في مشاريع الطاقة المتجددة مع عدد من المؤسسات الدولية.

وقال الصندوق في بيان أنه نجح «في استقطاب مؤسسات دولية لتمويل هذا البرنامج، مثل «بنك الاستثمار الأوروبي» الذي ساهم بالتمويل بقيمة تصل إلى 18 مليون دولار، وفي بداية العام 2020 تم الحصول على تمويل آخر من «مؤسسة التمويل الدولية» بمبلغ يصل إلى 17 مليون دولار، ومنحة بمبلغ مليوني دولار من البنك الدولي. وأضاف أن حجم الاستثمار في مشروع الطاقة المتجددة يبلغ 200 مليون دولار.

وقال الصندوق في بيانه «يهدف المشروع إلى إنتاج 200 ميغاوات من الكهرباء من الطاقة الشمسية على مدار ثماني سنوات وهو ما يعادل 17 في المئة من احتياجات الطاقة في فلسطين».

ويبلغ حجم الاستثمار في برنامج الطاقة المتجددة عبر تركيب ألواح شمسية على أسطح المدارس حوالي 35 مليون دولار.

ويستورد الفلسطينيون في الضفة الغربية معظم الكهرباء من إسرائيل، فيما توجد محطة واحدة لإنتاج الكهرباء في قطاع غزة ولا تلبي احتياجات القطاع.

وقال ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية «أي كيلو وات يُنتج محليا هو مكسب لفلسطين ويحقق هدفاً إستراتيجياً بالاعتماد أكثر على مصادر الطاقة الفلسطينية». وأضاف خلال مشاركته بافتتاح مشروع محطة الطاقة الشمسية في بيت عور التحتا أن «إنتاج الطاقة من خلال مصادر نظيفة خاصة الطاقة الشمسية يحقق أيضاً هدف تنوع مصادر الطاقة وعدم الاعتماد على مصدر واحد».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى