مشاهير يحيون مهرجاناً لمكافحة الفقر وظهور مفاجئ لبايدن

السياسي -وكالات

تصدرت فرقة “ميتاليكا” والمغنية ماريا كاري أمس السبت قائمة فنانين من الصف الأول قدموا عروضاً خلال مهرجان “غلوبال سيتزن” الرامي إلى تعزيز الجهود لمكافحة الفقر وتغير المناخ، في حدث تخلّله أيضاً ظهور مفاجئ بالفيديو للرئيس الأمريكي جو بايدن.

بمناسبة عامه العاشر، استقطب المهرجان الذي استمر ست ساعات، الآلاف إلى حديقة سنترال بارك في نيويورك، مع عرض مواز ضمن الفعالية عينها في العاصمة الغانية أكرا شارك فيه مغني “آر اند بي” الأمريكي آشر والفنان البريطاني ستورمزي.

إجراءات لمكافحة الفقر
ويمنح مهرجان “غلوبال سيتزن” تذاكر للمعجبين مقابل التزامهم باتخاذ إجراءات للقضاء على الفقر المدقع، مثل الاتصال بمسؤولين منتخبين لتشجيع المساعدات الخارجية، وذلك بالتزامن مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة السنوية، على أمل زيادة الضغط على قادة العالم.

وقالت السيدة الأولى جيل بايدن في ظهور بالفيديو بجوار زوجها: “نحن مُلهَمون وممتنون لكل العمل الذي قمتم به ونريدكم أن تعرفوا أن معركتكم معركتنا”.

وسلط الرئيس جو بايدن، بجانب زعيمي الديموقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب تشاك شومر ونانسي بيلوسي، اللذين ظهر كلاهما شخصياً، الضوء على خطة عمل مناخية جديدة تُعد أكثر التشريعات طموحاً في الولايات المتحدة لتعزيز اعتماد الطاقة النظيفة.

لكن رئيسة وزراء باربادوس ميا أمور موتلي حذرت من أن العمل المناخي لا يحصل بالسرعة المطلوبة لمواجهة خطورة الوضع في البلدان الجزرية مثل بلدها. وقالت “نعم يا أصدقائي، وقتنا ينفد”.

وأثارت فرقة “ميتاليكا” لموسيقى الميتال حماسة الجمهور مع تقديمها ثماني أغنيات، بينها نسخة من “ناثينغ إلس ماترز” مع المغنية ميكي جايتون التي تحدثت بصراحة عن تجربتها كواحدة من أبرز النساء السود في موسيقى الكانتري.

وتم تقديم ماريا كاري من جانب راقصة الباليه الرائدة ميستي كوبلاند التي وصفت المغنية بأنها مصدر إلهام، ورافقتها لوحة راقصة لأغنيتها الشهيرة “هيرو”.

ومن بين الفنانين الآخرين الذين شاركوا في الحفلة فرقة مونيسكين الإيطالية للروك، ونجمة البوب الإسبانية روزاليا، وجوناس براذرز، فيما قدّمت الحفلة نجمة الشاشة الهندية بريانكا تشوبرا.

وسعى ضيوف المهرجان إلى رفع مستوى الوعي حول مجموعة قضايا بينها حقوق المرأة، لا سيما في ضوء التظاهرات الكبرى في إيران احتجاجاً على وفاة الشابة مهسا أميني بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق بسبب “لباسها غير المحتشم”.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين التي ظهرت على خشبة المسرح: “علينا أن نعتني بفتياتنا ونسائنا. هن يستحققن ذلك”. وسلطت الضوء على تعهدات أوروبا الأخيرة، بينها تقديم 600 مليون يورو للأمن الغذائي في إفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي والمحيط الهادئ، في وقت يتفاقم الجوع في معظم أنحاء العالم خصوصاً بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى