مصابو كورونا في إيران يتجاوزون 40 ألفاً والوفيات 2757

السياسي – أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، اليوم الإثنين، تسجيل 117 وفاة جديدة، و3186 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وأضاف جهانبور، في المؤتمر الصحافي اليومي، عبر “الفيديو كونفرنس”، الذي نقله التلفزيون الإيراني الرسمي، أن إجمالي المتعافين من فيروس كورونا منذ تفشيه في إيران يوم 19 فبراير/شباط الماضي حتى اليوم، ارتفع إلى 13911 شخصا من بين إجمالي المصابين البالغ 41495، وارتفع عدد الضحايا إلى 2757.

وأشار إلى أن 3511 شخصا من بين المصابين “وضعهم حرج”، قائلاً إن مشروع المسح الطبي لاكتشاف المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا شمل حتى اليوم 63 مليون إيراني من أصل 83 مليون نسمة هم كل سكان البلاد.

وأكد جهانبور أن احتواء كورونا “غير ممكن ما لم يواجه العالم الفيروس بمسؤولية من خلال تبني خطوات مشتركة”.

وتشير الأرقام الجديدة إلى أنه مع تصاعد أعداد المصابين يتراجع عدد الوفيات مقارنة بالفترة الماضية، وتؤكد التصريحات الإيرانية أن ارتفاع حالات الإصابة يعود إلى تسريع عمليات تحديد المصابين عبر زيادة الاختبارات وتنفيذ مشروع المسح الطبي، كما تعزو تراجع عدد الوفيات إلى تغيير البروتوكول العلاجي للمرضى، فضلا عن الخبرات التي اكتسبها الأطباء الإيرانيون خلال أكثر من شهر من تفشي الفيروس.

وأعلن رئيس قسم العلاج بجامعة العلوم الطبية في محافظة جيلان، حسن ميري، أن اثنين من حديثي الولادة، كانا قد أصيبا بفيروس كورونا، تماثلا للشفاء بعد أسبوعين من الإصابة، ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن ميري قوله إن “أحد الرضيعين أصيب بفيروس كورونا بعد أربعة أيام من الولادة، والثاني بعد 14 يوما، وكلاهما خرج من المستشفى، لكنهما يخضعان للحجر الصحي لمدة أسبوعين”.
ويشار إلى أن جيلان (شمال)، من المحافظات الأكثر تعرضا لفيروس كورونا، وعاشت أوضاعا صعبة، بحسب سلطاتها المحلية، لكن الأوضاع بدأت تتحسن قبل عشرة أيام تقريبا، بحسب وزارة الصحة.

في غضون ذلك، أعلنت بلدية العاصمة طهران عن تراجع أعداد المسافرين عبر خطوط النقل العام (الباصات والمترو) بنحو 85 في المائة، بسبب كورونا. كما أعلنت شرطة المرور، حسب وكالة “فارس”، أن حوادث المرور شهدت خلال الفترة الأخيرة تراجعا بنسبة 64 في المائة، وأن إجمالي الوفيات نتيجة هذه الحوادث انخفض بنسبة 59 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

​وأعلنت السفارة الأفغانية لدى طهران وفاة 50 مواطنا أفغانيا في إيران بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما نقلته قناة “بي بي سي” الفارسية عن مسؤول شؤون المهاجرين بالسفارة، إبراهيم حجازي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى