مصرع 15 شخصاً من الباحثين عن الذهب في غينيا

لقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم جراء انهيار أرضي في منجم غير قانوني للذهب السبت، شمال شرقي غينيا في أحدث حلقة من مسلسل مآسي التنقيب السرّي عن المعدن الأصفر في هذه المنطقة.

وأفادت مصادر طبية بأن المأساة وقعت في منجم غير قانوني في بلدة تاتاكورو في منطقة سيجيري المنجمية، وتسبّبت بها صخرة ضخمة كانت متدلية وانفصلت لأسباب لم تعرف في الحال، ولم يتضح في الحال ما إذا كان الضحايا قضوا سحقاً جراء سقوط الصخرة عليهم، أم أنّهم قضوا تحت الأرض مطمورين بأتربة الانهيار الأرضي.

وقال مسؤول في الصليب الأحمر، إن عدد القتلى هو 15 على الأقل، وأضاف إثر تفقّده مكان الكارثة أنّ عددا من العمال الآخرين قد يكونون محتجزين داخل المنجم، مشيرا إلى أنّ الانهيار الأرضي أغلق المداخل المؤدية إليه.

وقال نقيب الشرطة مامادو نياري أثناء تفقّده موقع الكارثة إن “هذا الوضع في مناجم سيجيري يقلقنا جميعا”. وتابع، “في النهاية فإن الانهيارات الأرضية تقتل أكثر مما تفعل الجائحة”.

وتشيع الانهيارات الأرضية في مناجم الذهب في غينيا وغالبا ما تكون مميتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى