مصرع 15 مهاجرا بعد غرق قاربهم قبالة ليبيا

لقي 15 مهاجرا على الأقل مصرعهم بعد غرق قاربهم قبالة ليبيا، في أحدث مأساة تصيب مهاجرين يقومون بمحاولات يائسة للوصول الى أوروبا، وفق ما أفادت الأربعاء المنظمة الدولية للهجرة.

وقال رئيس بعثة المنظمة الاممية في ليبيا فيديريكو سودا في تغريدة إن “ما لا يقل عن 15 مهاجرا يعتقد انهم في عداد الأموات بعد غرق قاربهم قبالة ساحل صبراتة في ليبيا أمس، بحسب خمسة ناجين تمكن صيادون من سحبهم الى الشاطىء”.

وأضاف سودا أن “أكثر من 70 آخرين تم اعتراضهم واعادتهم الى ليبيا من قبل خفر السواحل الليلة الماضية”.

وعلى الرغم من أعمال العنف المستمرة منذ سقوط نظام معمّر القذافي في العام 2011، تعد ليبيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الهاربين من انعدام الاستقرار في مناطق أخرى في إفريقيا والشرق الأوسط والساعين للتوجّه إلى أوروبا.

وبلغ عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم أو انقاذهم في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية نحو 10 آلاف مهاجر منذ بداية العام الجاري وحتى مطلع الشهر الجاري، وأعيدوا إلى ليبيا، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى