مصرف لبنان: الحوار مستمر مع صندوق النقد الدولي

السياسي – أكد ​مصرف لبنان​ في بيان، اليوم الجمعة، أن “الحاكم رياض سلامة يشارك ويتفاوض، وفريق عمله، بحسن نية، مع ​صندوق النقد الدولي​”.
مضيفا “هذا الحوار مستمر خصوصا في ما يتعلق بالحسابات التي لم تنته المباحثات بها بعد، كما أوحت بعض ​وسائل الإعلام​، يبقى مصرف لبنان على رأيه ولن يكشف عن فحوى المناقشات مع الصندوق نزولا عند طلب هذا الأخير”.

وأعلنت وزارة المالية أمس الخميس، أن ​”الوفد المفاوض اللبناني برئاسة ​وزير المالية​ ​غازي وزني​ عقد اجتماعه الثامن مع ​صندوق النقد الدولي​ بحضور حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ على رأس فريق من ​البنك المركزي​، وتمحور الاجتماع حول ​تفاصيل​ خطة التعافي التي أعدّتها ​الحكومة​ وإعادة هيكلة ​القطاع المالي​ ومصرف لبنان وضوابط رأس المال، على أن تستكمل المناقشات في مطلع الأسبوع المقبل”.
هذا وكان حاكم ​مصرف لبنان​، ​رياض سلامة، قد أعلن يوم أمس الخميس، أن المصرف المركزي اللبناني اضطر لتنفيذ قرارات أمريكية ضد مصارف وحسابات مصرفية معينة، تماشيا مع القوانين المصرفية الدولية ولإبقاء لبنان في الدائرة المالية العالمية.
جاءت تصريحات سلامة خلال مقابلة حصرية مع صحيفة “Parismatch” الفرنسية حيث كشف أن “لبنان حقق عجزا بقيمة 81 مليار دولار بسبب تراكم عجز الحساب الجاري والميزانية على مدى السنوات الخمس الماضية”، مشيراً إلى “أننا سعينا في الفترة الماضية للمحافظة على استمرار دفع الديون الخارجية للبلاد بهدف منع أي توترات وللمحافظة على تدفق رؤوس الأموال والعملات الأجنبية إلى البلاد، لكن غالبية صناع القرار كانوا من الرأي المعاكس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق