مصرية تدعي إصابة زوجها بـ”كورونا” بعد خلاف بينهما

السياسي-وكالات

حالة من الذعر والقلق انتابت مواطني محافظة الغربية المصرية، عقب تداول الصفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع خبر وجود حالة مصابه بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) بمدينة المحلة الكبرى.

وكشفت وسائل إعلام محلية نقلا عن وزارة الصحة، أن الزوجة قامت بالإبلاغ عن زوجها، واتصلت بامستشفى وادعت أنه مصابًا بفيروس كورونا المستجد بعد رجوعه من “كوريا”، وبعد إحضار الزوج أفصح عن أنه على خلاف مع زوجته وتركها وسكن مع شقيقته بمدينة العاشر من رمضان.

وتم اصطحاب الزوج للمستشفى واحتجازه، وأخذت منه عينة وتم إرسالها للمعامل الخاصة بطنطا لتحليلها، وتبين أنه بلاغًا سلبيًا ولا يحمل الفيروس.

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالغربية، إن الشاب عاد من كوريا الجنوبية، وتم احتجازه بمستشفى حميات المحلة بعد ارتفاع درجة حرارته، وتم اتخاذ الإجراءات الوقائية حياله ووضعه في غرفة العزل وتحت الملاحظة المستمرة.

وأضاف وكيل صحة الغربية، أنه تم إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة، التي أكدت عدم إصابته بفيروس كورونا، أو أي فيروسات أخرى، والتأكد من سلامته، وأمر الطبيب المعالج بخروجه من المستشفى لتحسن حالته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى