مصر : استفزازات إثيوبيا لن تستدرجنا لضرب سد النهضة

السياسي – رد وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، على التصريحات التي يطلقها مسؤولون إثيوبيون بأنه لا أحد يمكنه ضرب سد النهضة أو الاقتراب منه، على الرغم من أن مصر لم تهدد باستهدافه من الأساس.

وقال “شكري” خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “كلمة أخيرة” على شاشة “on”، مساء السبت: “نحن نصف هذه التصريحات الإثيوبية بما هي عليه.. هذه تصريحات استفزازية وغير متسقة مع ما نسعى إلى تحقيقها”.

وأضاف أن “مصر دولة مسؤولة، تنتهج سياسات متوازنة وحكيمة، وتحظى بالكثير من التقدير على المستوى الدولي، كما لها تأثيرات كبيرة في صياغة العلاقات الدولية”، مشيرًا إلى أن المجتمع الدولي عليه الالتفات إلى هذه التصريحات الإثيوبية التي تستهدف أديس أبابا من خلالها إبعاد الأنظار عن مضمون القضية إلى تراشق، مؤكدًا أن مصر لن تُستدرج إلى هذا الأمر.

وأشار “شكري” إلى أنه من الصعب تحديد ما الذي يريده الإثيوبيون في هذا الإطار، معربًا عن تطلعه لأن تكون أديس أبابا تسعى لاستغلال مياه النيل في التنمية وهذا حق تقره مصر والسودان، مع مراعاة مصالح البلدين المائية وعدم وقوع ضرر جسيم على أي من دولتي المصب خلال ملء وتشغيل السد، بحد قوله.

وأوضح الوزير، أن مراعاة هذه المصالح تقود إلى إقامة علاقات تعاون مثمرة بين الدول الثلاث، غير أنه أشار إلى أنه إذا كانت إثيوبيا تريد فرض إرادتها فهذا الأمر غير مقبول في العلاقات الدولية.

وفي وقت سابق الجمعة، قال مدير إدارة الهندسة في وزارة الدفاع الإثيوبية الجنرال بوتا باتشاتا ديبيلي إن بلاده مستعدة للدفاع عن سد النهضة ضد أي هجوم يمس سيادتها، وذلك بعد رسالة بعثت بها أديس أبابا إلى مجلس الأمن ترفض تدخله في قضية السد.

وأضاف الجنرال الإثيوبي -في لقاء مع “روسيا اليوم”- أنه لا حل عسكريا لأزمة السد، مشيرا إلى أن مصر لا يمكنها تدميره حتى لو أرادت ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى