مصر.. الإعدام لمتهمين وبراءة الثالث بقضية “فتاة المعادي

السياسي – قضت محكمة مصرية، اليوم الأربعاء، بإعدام متهمين وبراءة ثالث في قضية مقتل مريم محمد المعروفة بـ“فتاة حي المعادي“ بعدما أثارت الواقعة غضبا واسعا قبل شهور.

ووجهت النيابة لاثنين من المتهمين تهم قتل المجني عليها (مريم 24 سنة) عمدًا بحي المعادي في القاهرة يوم 13 أكتوبر، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدا سيارة بالطريق العام، وحينما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها وحاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة في الطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقالت النيابة إن هذه الجناية اقترنت بجناية أخرى للمتهمين، إذ إنهما في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرَقَا مبلغًا نقديًّا ومنقولات من المجني عليها، وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين (ناري وأبيض)، وذخائر مما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

واتهمت النيابة المتهم الثالث باشتراكه مع الآخريْنِ بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة القتل، حيث اتفق معهما على ارتكابها وساعدهما بإمدادهما بسيارة ملكه؛ لاستخدامها في ارتكاب الجريمة مع علمه بها، فوقعت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة، فضلًا عن اتهام أحد المتهمين بإحرازه جوهر الحشيش المخدِّر بقصد التعاطي.

وكانت جريمة ”فتاة المعادي“ قد هزت الرأي العام في مصر وتحولت منصات التواصل الاجتماعي لحالة غضب واسعة عبر هاشتاق #فتاة_المعادي الذي صعد ترند وطالبوا عبره بالقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت نظرا لبشاعة الحادث، وهو ما حدث بالفعل.

واعترف المتهمان في التحقيقات وقتها أن الجريمة كانت بغرض السرقة والمفاجأة كانت قيمة الأموال التي وجدوها في ”شنطة“ مريم وهي 85 جنيها، ما يقارب 5 دولارات وبعض أدوات المكياج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى