مصر : المؤبد بحق مفتي جبهة النصرة

السياسي – قضت محكمة أمن الدولة طوارئ المنعقدة بمأمورية طرة، برئاسة المستشار محمد كامل عبدالستار، اليوم الأحد، بالسجن المؤبد على مدين إبراهيم محمد حسنين، القيادي بتنظيم جبهة النصرة المتشددة؛ لاتهامه بالترويج للعنف والقوة ضد الدولة، ووضعه على قوائم الكيانات الإرهابية.

وأسندت النيابة العامة للمتهم مدين إبراهيم محمد (59 عاما)، إمام وخطيب وداعٍ شرعي، مصري الجنسية، في القضية رقم 1355 حصر أمن الدولة العليا، التحاقه بجماعة ”إرهابية“ مقرها في سوريا، وتتخذ من ”الإرهاب“ والتدريبات العسكرية وسائل لتحقيق أغراضها، ضمن صفوف مجموعتي ”جند الأقصى“، و“جبهة النصرة“ التابعين لها.

وجاء في أمر الإحالة، أن المتهم روج لارتكاب جرائم إرهابية بطرق غير مباشرة، بأن روج عن طريق مجموعتين إلكترونيتين عبر تطبيق ”واتسآب“ تحت مسمى ”إفتاء ـ أسئلة – وفتاوى“ لأفكار ومعتقدات تكفيرية داعية لاستخدام العنف والقوة ضد العاملين بمؤسسات الدولة.

وكانت محكمة مصرية قضت، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ،بإعدام بهاء كشك، الذراع اليمنى لهشام العشماوي ضابط الجيش المصري المنشق والمرحل معه من ليبيا، وكذلك اثنين آخرين هاربين، بقضية ”خلية المرابطين الإرهابية“.

وقررت المحكمة إدراج المتهمين الهاربين على قوائم الإرهاب.

ووجهت النيابة للمتهمين، ارتكاب جريمة تمويل جماعة إرهابية، بأن أمدوها بأسلحة وذخائر ومفرقعات، وبصفتهم مصريين التحقوا بجماعة مسلحة خارج البلاد للتدريب وتعلم الفنون والأساليب القتالية.

يذكر أنه في السادس عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية، مصريين اثنين يتواجدان في تركيا، وهما محمد نصر الدين الغزلاني، القيادي في الجهاد المصري، ومجدي محمد محمد سالم، مؤسس تنظيم ”طلائع الفتح“، على قائمة الإرهاب، فضلا عن توقيع عقوبات عليهما؛ لارتباطهما بتنظيم القاعدة في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى